الرئيس اللبناني: ضربة سوريا لا تساهم في الحل السياسي

هلا اخبار – اعتبر رئيس الجمهورية اللبناني ميشال عون، السبت، أن “ما حصل فجر اليوم في سوريا لا يساهم في إيجاد حل سياسي للأزمة السورية”.

جاء ذلك في بيان له تعليقا على الضربة الأمريكية التي استهدفت مواقع تابعة للنظام السوري.

وأكد عون أن “الحوار حاجة ضرورية لوقف التدهور والحد من التدخلات الخارجية التي زادت الأزمة السورية تعقيدا”. 

وشدد على أن “لبنان يرفض أن تُستهدف أي دولة عربية من قبل اعتداءات خارجية، بمعزل عن الأسباب التي سيقت لحصولها’. 

ورأى عون في التطورات الأخيرة على الساحة السورية جنوحاً إلى مزيد من تورط الدول الكبرى في الأزمة، مع ما يترتب على ذلك من تداعيات. 

وسادت موجة من الاستنكارات للضربة في أوساط محور 8 آذار الموالي للنظام السوري، في وقت دعت قيادات في 14 آذار المناهضة للنظام إلى معاقبة النظام على استعمال الكيماوي ضد المدنيين في الغوطة.

وفجر اليوم السبت، أعلنت كل من واشنطن وباريس ولندن، شن ضربة ثلاثية على أهداف تابعة للنظام السوري. 

وتأتي تلك الضربة الثلاثية، رداً على مقتل 78 مدنيًا على الأقل وإصابة مئات، السبت الماضي، جراء هجوم كيميائي نفذه النظام السوري على مدينة دوما، في الغوطة الشرقية بريف دمشق.(الاناضول)






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق