الملقي: الأردن قاد الجهود نحو تعزيز مركزية القضية الفلسطينية

هلا أخبار – أكد مجلس الوزراء على مضامين خطاب جلالة الملك عبدالله الثاني في القمة العربية ورؤيته الاستراتيجية الحكيمة لكافة الملفات والتحديات التي تواجه الأمة العربية، مشيرا لحالة الفخار الوطني بالجهود الحثيثة التي بذلها جلالته على كافة الصعد المحلية والعربية والدولية، متقدما بالتهنئة إلى جلالته على النجاحات التي تحققت خلال رئاستة للقمة العربية على مدى عام.

ولفت رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي، خلال جلسة مجلس الوزراء الإثنين، إلى أن جلالته وعد ومنذ تسلمه القمة العربية بالتركيز على أهم القضايا الرئيسية التي تشكل أولوية للعالم العربي تمثلت بالقضية الفلسطينية ومركزيتها والقدس والحرب على الإرهاب وتعزيز منظومة العمل العربي المشترك وإصلاح الجامعة العربية، مؤكدا أنه قد تحققت نجاحات في جميع هذه الملفات.

وقال الملقي لقد قاد الأردن جهود الأمة العربية والعالم نحو تعزيز مركزية القضية الفلسطينية وأهميتها ودافعنا عن قضايا الأمة العربية كافة وعن القدس ووقفنا ضد القرار الأمريكي الخاص بنقل السفارة وانتجنا إجماعا دوليا رافضا لهذا القرار.

وأكد رئيس الوزراء أن الأردن من الدول الفاعلة في مجال الحرب على الإرهاب وفق منظور شمولي بمحاربته عسكريا وأمنيا وآيدلوجيا وقد تحققت نجاحات استراتيجية مهمة في هذا الملف.

ولفت إلى أن تعزيز منظومة العمل العربي المشترك وإصلاح أدواته المتمثلة بالجامعة العربية التي نادى الأردن بها أصبحت محط إجماع ومطلب من الكافة إيمانا من الأردن بضرورة تفعيل آليات العمل العربي المشترك والإجماع العربي سبيلا لمواجهة التحديات التي تواجه الأمة. (بترا)






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق