“الامم المتحدة”: المادة الكيميائية في هجوم سالسبوري عالية النقاء

هلا اخبار – قالت الممثلة السامية لشؤون نزع السلاح، إيزومي ناكاميتسو، إن نتائج تحليل العينات البيئية، التي أجرتها مختبرات منظمة حظر الأسلحة الكيميائية أكدت صحة نتائج سابقة كانت توصلت إليها بريطانيا، فيما يتعلق بتحديد المادة الكيميائية السامة المستُخدمة في 4 آذار في سالسبوري، والتي كانت عالية النقاء.

وأشارت ناكاميتسو، في احاطة لمجلس الامن، إلى وجود هذه المادة الكيميائية السامة في العينات التي جمعها فريق تابع للمنظمة أثناء زيارة قام بها إلى المملكة المتحدة في الفترة من الـ 21 إلى 23 من آذار، موضحة “أثناء عمله، تلقى فريق المساعدة الفنية معلومات عن الظروف الطبية للأفراد الثلاثة المتضررين وقام بجمع عينات دم منهم لإرسالها إلى مختبر المنظمة وتحليلها. بالإضافة إلى هذه الأنشطة، جمع الفريق عينات بيئية من الموقع.

وقالت انه تم الاطلاع على العينات التي جمعتها السلطات البريطانية، لأغراض المقارنة والتحقق من تحليل المملكة المتحدة… وقد لاحظ الفريق أن المادة الكيميائية السامة المعنية كانت عالية النقاء.

يشار الى انه في 4 اذار الماضي، تعرض العميل المزدوج الضابط السابق في الاستخبارات الروسية، سيرغي سكريبال، وابنته يوليا لعملية تسميم كيميائية في احد شوارع سالزبوري ببريطانيا، ونقلا مغمى عليهما إلى مستشفى في سالزبوري، وهي حادثة اتهمت بريطانيا روسيا بتنفيذها واسفرت عن تبادل طرد دبلوماسيين بين بريطانيا وروسيا، ثم سرعان ما توسعت عملية الطرد لتشمل دولا اخرى اوروبية والولايات المتحدة وكندا وغيرها من الدول.(بترا)






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق