المبيضين يوجه بربط “البنوك والمنشآت” بمركز القيادة والسيطرة

*كودة أمان خاصة  لكل منشأة عامة وحيوية وتجارية

*إلزام البنوك والمؤسسات الحيوية والتجارية بتركيب أجهزة إنذار وكاميرات وربطها مع المركز

هلا أخبار – وجه وزير الداخلية سمير مبيضين إلى ضرورة الإسراع في عملية ربط كافة البنوك والمنشات الحيوية والتجارية الهامة بمركز القيادة والسيطرة التابع لمديرية الأمن العام، وفق نظام كودة الامان بما يحقق زيادة الرقابة الامنية على مدار الساعة ويساهم في سرعة الاستجابة لكل طارئ.

وأكد المبيضين خلال زيارة قام بها الأحد، إلى مركز القيادة والسيطرة (911) التابع لمديرية الأمن العام وهدفت إلى الاطلاع على أهم الانظمة والبرامج التقنية الشرطية الحديثة المستخدمة داخله، على ضرورة توفير  بيانات مباشرة واجراءات  سهلة التعامل معها.

وقال المبيضين إن مركز القيادة والسيطرة ومنذ نشأته برؤية ملكية أسهم بالارتقاء بمستوى الخدمات الشرطية والأمنية المقدمة للمواطنين والمقيمين والزائرين للمملكة، بما يحويه من انظمة تكتولوجية وتقنية متطورة ادخلت في المنظومة الأمنية.

وأكد المبيضين خلال الزيارة التي حضرها مدير الأمن العام اللواء فاضل الحمود ومدير عام قوات الدرك اللواء الركن حسين الحواتمه ومدير عام الدفاع المدني اللواء مصطفى البزايعة، أن المركز أسهم بزيادة  الفاعلية الشرطية وسرعة تلبية النداءات بفاعلية وكفاءة اضافة الى دوره في مكافحة الجريمة وملاحقتها والحد منها.

 وأعرب المبيضين عن فخره وإعتزازه بالمستوى المتطور الذي وصل اليه جهاز الأمن العام وسعيه الدائم للتطوير والتحديث وتسخير التقنية الحديثة لتقديم خدماته والقيام بواجباته في الحفاظ على الامن وحماية الارواح والممتلكات .

 واستمع وزير الداخلية لايجاز قدمه مدير مركز القيادة والسيطرة العميد رامي الدباس أوجز خلاله ابرز الواجبات والمهام والخدمات التي يقدمها المركز ، مبينا اهم الانظمة العاملة داخله من انطمة تلقي البلاغات والمراقبة التلفزيونية والطائرات المسيرة وانظمة رقابة الاداء الشرطي وتقنية التواصل مع الصم والبكم وتلبية نداءاتهم 114 ونظام كودة الامان الخاص بالمنشات العامة والحيوية (من وزارات ومؤسسات وبنوك ومولات ومجمعات تجارية وغيرها) ومن خلال الزامها بتركيب اجهزة إنذار مبكر وكاميرات مراقبة تلفزيونية وربطها مع المركز. 

من جهته قال اللواء الحمود اننا نولى مركز القيادة والسيطرة 911 الأولية والأهمية بصفته عصب العمل الشرطي والمحرك الرئيسي له وحلقة الوصل بين مختلف وحدات الأمن العام والجهات الامنية والموسسات الرسمية الاخرى.

وأكد الحمود على تقديم الدعم الكامل له بما يمكنه من القيام بواجباته بكل فعالية واقتدار، بما يساهم في الارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة المواطنين والمقيمن والزائرين.                 

 وأشار إلى أنه وخلال الفترة المقبلة سيتم التوسع  بعمل المركز وتفعيل انظمة تقنية شرطية جديدة وادخالها لما هو معمول به اضافة الى العمل على توسيع العمل بنظام الرقابة التلفزيوينة من خلال نشر اعداد اضافية من الكاميرات في مختلف طرقات ومناطق المملكة.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق