مسؤولة أممية تطالب بالتنفيذ الكامل للقرار 2401 بشأن سوريا

هلا اخبار – دعت نائبة رئيس الشؤون الانسانية بالأمم المتحدة أورسولا مولر، الى التنفيذ الكامل لقرار مجلس الأمن 2401، الذي يدعو إلى وقف الأعمال العدائية لمدة 30 يوما متتالية على الأقل لتقديم المساعدات الطارئة للأفراد والبلاد.

وقالت مولر في جلسة لمجلس الأمن الليلة الماضية استمع خلالها الأعضاء الى إحاطة من مولر بشأن الحالة الانسانية في سوريا، انه “وعلى الرغم من القرار الذي اتخذه مجلس الأمن في شباط الماضي، الا أن الهجمات ضد المدنيين والبنية التحتية المدنية وصلت إلى أعلى مستوياتها منذ بداية النزاع، في حين تزايدت الاحتياجات الإنسانية أكثر من أي وقت مضى”، مشيرة إلى ثلاثة مجالات بدا فيها التقدم المحرز في تنفيذ القرار 2401 ممكنا.

وأوضحت ان هذه المجالات هي، أولا، “ضرورة اتخاذ إجراءات صارمة لضمان احترام جميع الأطراف لقوانين الحرب، بما في ذلك حماية المدنيين والبنية التحتية المدنية، ووقف الهجمات على المستشفيات. وثانيا، ضمان الوصول الآمن والمستدام وبدون معوقات إلى جميع المحتاجين. وثالثا، التوقف عن إزالة المواد الطبية من القوافل الإنسانية”.

وأضافت مولر، “بينما توقف القتال في منطقة الغوطة الشرقية، التي تخضع الآن لسيطرة الحكومة، لم يُسمح للأمم المتحدة بالسفر إلى دوما، حيث لا يزال 70 ألف شخص بحاجة إلى مساعدات طارئة”، مشيرة ايضا الى الحالة في ادلب حيث نزح 400 ألف شخص منذ منتصف كانون الأول الماضي.(بترا)






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق