حماس: مسيرات العودة جاءت للتصدي لمحاولات تصفية القضية

هلا أخبار- قال عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) خليل الحية، الأحد، إن مسيرات “العودة” جاءت للتصدي لمحاولات تصفية القضية الفلسطينية.

جاءت كلمة “الحية” الأحد، في لقاء تكريمي من الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة للوجهاء والمخاتير ورجال الإصلاح على الحدود الشرقية بين قطاع غزة وإسرائيل.

وقال إن المسيرات “جاءت  للتصدي للمؤامرات ومحاولات تصفية القضية الفلسطينية ولتقول للعالم إن فلسطين لها شعب يبحث عن العودة لأراضيه المحتلة عام 1948″، مضيفًا :”أن شعبنا الفلسطيني من خلال المسيرات حقق أهداف عديدة (لم يذكرها)”. وذكر الحية، أن المسيرات “أربكت العالم وغيرت وجه المرحلة وتصنع معادلات جديدة مع الاحتلال (إسرائيل) “.

وأكد على استمرار المسيرات على حدود غزة حتى تحقيق أهدافها، مشيرًا إلى أن “خلفها مقاومة حامية لها”. وأوضح أن “تضحيات شعبنا غيرت الموازين وأحرجت القادة والساسة (لم يحددهم) والعالم وكشفت وجه الاحتلال القبيح”.

وبدأت مسيرات العودة، في 30 آذار الماضي، حيث يتجمهر آلاف الفلسطينيين، في عدة مواقع قرب السياج الفاصل بين القطاع وإسرائيل، للمطالبة بعودة اللاجئين الفلسطينيين إلى قراهم ومدنهم التي هجروا منها عام 1948.

وقالت وزارة الصحة، في مؤتمر سابق لها الأحد، إن أعداد شهداء مسيرة “العودة” بلغت 123 شهيدًا، بينهم 13 طفلا، وإصابة أكثر من 13 فلسطينيًا بإصابات مختلفة. ( TRT التركية)





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق