استشهاد “المطارد” التميمي في رام الله

هلا أخبار – استشهد الشاب عز عبد الحفيظ التميمي (21) عاما، بعد اطلاق النار عليه واصابته بجروح حرجة خلال مواجهات اندلعت في قرية النبي صالح شمال رام الله.

وكان قد أطلق جنود الاحتلال الرصاص الحي على الشاب من مسافة أقل من مترين، وأصابوه بثلاث رصاصات في الرقبة، ومنعوا أهالي القرية من تقديم العلاج له أو نقله بسيارة إسعاف، واعتدى الجنود على كل من حاول مساعدته، وأخذوه معهم في الجيب العسكري، حتى اعلن عن استشهاده متأثرا بجراحه التي لم يسمح الاحتلال بعلاجها.

يشار الى أن قوات الاحتلال تطارد الشاب التميمي وحاولت اعتقاله أكثر من مرة.

 كما أصيب مواطن آخر بالرصاص الحي في المواجهات المندلعة حتى اللحظة في القرية.

 





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق