قلق اممي بشأن قصف زردانة بأدلب

هلا اخبار – أعرب الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس عن قلقه العميق إزاء الضربات الجوية التي استهدفت قرية زردانة الواقعة في شمال ريف إدلب ليلة الجمعة الماضية، والتي أسفرت عن مقتل العشرات بينهم اطفال.

وطالب غوتيريس في بيان صدر الليلة الماضية، بإجراء تحقيق كامل في الهجمات ومحاسبة المسؤولين، لا سيما الادعاءات بأنه كان هناك ضربة جوية ثانية استهدفت أول المستجيبين.

وأشار الامين العام، الى أن إدلب تعتبر جزءاً من اتفاق التهدئة الذي تم التوصل إليه في الأستانة، داعيا الدول الضامنة إلى الوفاء بالتزاماتهم.

وشدد غوتيريس على المحنة الخطيرة التي يعيشها ما يقدر بـ 3ر2 مليون شخص في محافظة إدلب، 60 بالمائة منهم من المدنيين الذين تشردوا من مناطق أخرى بسبب النزاع، وكان آخرهم من الغوطة الشرقية.

ودعا إلى وقف فوري للأعمال القتالية وحث جميع الأطراف على احترام التزاماتهم بموجب القانون الإنساني الدولي، بما في ذلك حماية المدنيين والبنية التحتية المدنية.(بترا)






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق