الجيش السوري يقصف مقاتلي المعارضة في الجنوب

هلا أخبار –  قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن الجيش السوري وحلفاءه قصفوا مقاتلي المعارضة في منطقة درعا بجنوب غرب البلاد يوم الجمعة فقتلوا ستة أشخاص على الأقل.

وينظر إلى المنطقة على نطاق واسع على أنها بؤرة ساخنة محتملة لمزيد من التصعيد في الصراع.

وأفاد المرصد بأن الجيش قصف بلدتي كفر شمس والحارة قرب الحدود مع هضبة الجولان التي تحتلها إسرائيل.

وهذا أكبر عدد من القتلى يسقط منذ جرى الاتفاق على منطقة لخفض التصعيد في جنوب غرب سوريا العام الماضي بين روسيا، حليفة دمشق، والأردن والولايات المتحدة.

وتعهد الرئيس السوري بشار الأسد باستعادة كل شبر من سوريا ويستعد لهجوم على مقاتلي المعارضة الذين يسيطرون على مناطق في جنوب غرب البلاد متاخمة لإسرائيل والأردن.

وتعتمد مكاسبه العسكرية في الحرب في جانب منها على دعم من إيران والفصائل الشيعية المتحالفة معها، والتي تشمل جماعة حزب الله اللبنانية، والتي تسهم جميعا بقوات برية.

إلى ذلك أعلنت وكالة الأنباء السورية (سانا) عن زيارة قام بها الجمعة نائب القائد العام وزير الدفاع العماد علي عبد الله أيوب إلى “أحد التشكيلات المقاتلة في المنطقة الجنوبية السورية”.

وقالت الوكالة إن الوزير اطلع على “جاهزية القوات القتالية ومعنوياتهم العالية وهم يتابعون مسيرة البذل والعطاء دفاعاً عن أمن الوطن والمواطنين”.

واستمع وزير الدفاع في أثناء جولته من القادة الميدانيين إلى شرح عن طبيعة المهام التي تنفذها قواتنا العاملة في المنطقة الجنوبية.

وبحسب الوكالة فق أثنى الوزير على “الجهود الكبيرة التي يبذلها رجال الجيش في ملاحقة الإرهابيين المأجورين والقضاء عليهم مشدداً على أهمية مواصلة الجيش العربي السوري لإنجازاته في العديد من المناطق وإصراره على اقتلاع جذور الإرهاب وتطهير كل ذرة تراب من رجسه”.(رويترز + سانا)





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق