القواسمي: صرف الرواتب مبكرا ساهم بتنشيط حركة الاسواق

هلا اخبار – شهدت الاسواق التجارية حركة نشطة خلال الأيام الأخيرة من شهر رمضان المبارك، تواكبت مع قرار الحكومة بصرف رواتب شهر حزيران مبكرا، بحسب ممثل قطاع الألبسة والمجوهرات في غرفة تجارة الأردن أسعد القواسمي .

وأضاف في تصريح لوكالة الانباء الاردنية (بترا)، انه كان لقرار رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز بصرف الرواتب قبل منتصف الشهر وسحب مشروع قانون الضريبة اثر إيجابي على الاسواق بشكل عام .

وأوضح القواسمي ان الحركة التجارية كانت ضعيفة على مدار هذا الموسم في أسواق الألبسة، “لكن بعد صرف الرواتب شهدنا ارتفاعا بالطلب خلال الأيام الأخيرة من شهر رمضان، واعطى ذلك دفعة معنوية للتجار الذين يعانون من الكساد والركود منذ فتره طويلة، وكانوا يعولون على موسم رمضان لتسديد الالتزامات المترتبة وبيع البضائع المكدسة لديهم جراء فترات الركود السابقة.

وأشار الى ان الأسعار تعتبر منخفضة عن الاعوام السابقة بنسب متفاوتة، وذلك بسبب المنافسة والعروض والتنزيلات الكبيرة، على مختلف انواع الالبسة والمتوفرة بكثرة لجميع الفئات العمرية ومن عدة مصادر وخصوصا من الصين وتركيا.

وبين القواسمي ان قطاع الالبسة يعاني من عدة مشاكل أهمها البيع الالكتروني غير المنظم وانتشار الأسواق بشكل عشوائي والضرائب والجمارك المرتفعة.

وعبر مدرس الرياضيات عامر الكردي عن سعادته لتسلم راتبه مبكرا الأمر الذي مكنه من شراء احتياجات العيد لأسرته من ملابس وحلويات دون الحاجة للاقتراض، متمنيا ان تتواصل مثل هذه المبادرات التي تساعد المواطن الذي يعاني من الأوضاع الاقتصادية الصعبة.

واتفق صاحب أحد محال الحلويات سعيد أحمد وتاجر الألبسة وليد هاشم على ان صرف الرواتب مبكرا ساهم في تحريك الأسواق التي ظلت تعاني من الركود لفترات طويلة، ما يساعد التجار على الايفاء بالالتزامات المتراكمة عليهم.

وقال الموظف في احدى المؤسسات الحكومية محمود العطيات، ان الاقبال على التسوق كان لافتا خلال الأيام الماضية بشكل كبير، مشيرا الى ان الأسعار تعتبر متفاوتة وتختلف من منطقة لأخرى ومن صنف لآخر وان المواطن يستطيع اختيار ما يلائم حاجته وما يتناسب مع المبلغ المرصود للشراء.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق