“الشؤون الفلسطينية ” تصدر تقريرا يعرض لأبرز تطورات القضية الفلسطينية

هلا أخبار – صدر عن دائرة الشؤون الفلسطينية العدد الخامس من “التقرير الشهري” الذي يعرض بالمتابعة والتحليل لأبرز تطورات القضية الفلسطينية خلال شهر ايار الماضي.

ففي جانب تطورات عملية السلام الفلسطينية ــ الاسرائيلية عرض التقرير لتأكيد جلالة الملك عبدالله الثاني، في الكلمة الرئيسية التي القاها في الجلسة الافتتاحية للقمة الاستثنائية لمنظمة التعاون الاسلامي المنعقدة في اسطنبول، أن القدس مفتاح السلام والوئام، وأن السلام سبيله الوحيد هو إنهاء الاحتلال، وقيام الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود الرابع من حزيران 1967، وعاصمتها القدس الشرقية، وفق حل الدولتين، مشدداً جلالته على أن منطقتنا لن تنعم بالسلام الشامل، إلا بحل الصراع الفلسطيني ــ الإسرائيلي، وفق قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية.

كما عرض لأبرز انتهاكات الاحتلال الاسرائيلي المعهودة في الاراضي الفلسطينية المحتلة، بسكانها ومقدساتها وممتلكاتها، في تحد صارخ لجملة من المواثيق والمعاهدات والقرارات الدولية ذات الصلة، كان أبرزها استشهاد 85 مواطنا فلسطينياً وجرح 1940 آخرين بنيران الاحتلال، اضافة الى اعتقاله 499 مواطنا فلسطينيا، بينهم عديد من القُصّر والنساء وإقتحامه لـ 471 تجمعا سكنيا فلسطينيا، فضلا عن سلسلة انتهاكاته ضد المقدسات، وبخاصة منها الاقصى المبارك- الحرم القدسي الشريف.

وعرض التقرير لمواصلة الاحتلال لأنشطته الإستيطانية والتهويدية، وأبرزها اعتماد حكومة الاحتلال بمناسبة ما تسميه بـ “يوم توحيد القدس” خطة استيطانية ــ تهويدية ضخمة للقدس المحتلة، بقيمة ملياري شيقل ومواصلته هدم وتوجيه إخطارات بهدم منازل ومنشآت سكنية فلسطينية، وبخاصة في القدس المحتلة والتضييق على التحرك الحر والآمن للمواطنين الفلسطينيين ، فضلا مواصلة المستوطنين اليهود، تصعيد اعتداءاتهم وانتهاكاتهم ضد المواطنين الفلسطينيين وممتلكاتهم. بترا





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق