العراق.. الصدر والعبادي يعلنان تحالفاً سياسياً

هلا أخبار- أعلن رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، وزعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، السبت، تحالفاً بين كتلتيهما السياسيتين.

وفي الانتخابات البرلمانية التي جرت في 12 أيار/مايو، جاءت كتلة الصدر في المركز الأول، بينما حلت كتلة العبادي في المركز الثالث.

وقال الجانبان، في مؤتمر صحافي بمدينة النجف، حيث يعيش الصدر، إن التحالف بين ائتلاف النصر، الذي يتزعمه العبادي، وتحالف سائرون، الذي يتزعمه الصدر، “عابر للطائفية والاثنية”.

وفي أوائل حزيران/يونيو، أعلن الصدر وهادي العامري، الذي جاءت كتلته في المركز الثاني في الانتخابات وتربطه علاقات وثيقة مع إيران، تحالف كتلتيهما. ولم يتضح على الفور ما إذا كان إعلان السبت يعني دخول الكتل الثلاث في تحالف واحد أكبر.

من جهتها، أعلنت هيئة إقليم الشمال، التابعة للمفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق، السبت، أن مجلس القضاء بدأ يدوياً بإعادة عد وفرز أصوات الانتخابات التشريعيةالتي جرت في أيار/مايو.

وقال مسؤول الهيئة، مازن عبد القادر، في تصريح صحافي، إن إجراءات العد والفرز اليدوي بدأت صباح السبت، من قبل موظفي مكاتب المفوضية فقط، لكن يمكن تكليف أشخاص آخرين أيضاً في حال تطلب الأمر ذلك.

كما أشار عبد القادر إلى أن ممثلي الكيانات والأطراف السياسية والمراقبين، سيحضرون عملية عد وفرز الأصوات يدوياً في الإقليم.

وكانت المحكمة الاتحادية العراقية (أعلى سلطة قضائية)، قد قضت بصحة قرار اتخذه البرلمان في 6 حزيران/يونيو الحالي، ويقضي بإعادة العدّ والفرز اليدوي لأصوات الناخبين، بعد أن قالت كتل سياسية والحكومة إن” خروقات جسيمة وعمليات تلاعب رافقت الانتخابات البرلمانية”، إلا أن المحكمة اعتبرت أن قرار البرلمان إلغاء أصوات الناخبين العراقيين في الخارج والنازحين داخل البلاد وقوات الأمن والبيشمركة في إقليم الشمال، لا يتوافق مع دستور البلاد والقوانين النافذة.  (العربية)






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق