كندا تطالب بمحاسبة المسؤولين عن استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا

هلا اخبار – قالت وزيرة الخارجية الكندية كريستيا فريلاند في بيان لها اليوم إن أي استخدام للأسلحة الكيميائية هو انتهاك بغيض للقانون الدولي.

وأضافت أن كندا تؤيد بقوة الجهود المبذولة لضمان محاسبة مرتكبي هذه الجرائم .

وأعربت فريلاند عن ترحيب كندا بالقرار الصادر عن المؤتمر الخاص للدول الأطراف في اتفاقية الأسلحة الكيميائية بتكليف الأمانة التقنية لمنظمة الأسلحة الكيميائية بتحديد من يستخدمون الأسلحة الكيميائية في سوريا .

واشارت وزيرة الخارجية الكندية إلى أنه سيتم إبلاغ الأمين العام للأمم المتحدة بهذه النتائج وسيضمن عدم تمكن مرتكبي الهجمات باستخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا من الاختباء وراء إخفاء الهوية.

كما أشارت إلى أن مؤتمر الدول الأطراف أقر بنتائج التقرير الأخير لآلية التحقيق المشتركة بين منظمة حظر الأسلحة الكيميائية والأمم المتحدة والذي عزا استخدام عامل الأعصاب السارين في خان شيخون الى قوات الحكومة السورية.

وقالت إن هذه خطوة مهمة نحو محاسبة نظام الأسد على هجماته المروعة ضد الشعب السوري .

وقد أعلنت الوزيرة اليوم عن مساهمة كندا ب 7,5 مليون دولار للمساعدة في بناء المركز الجديد للكيمياء والتكنولوجيا التابع لمنظمة الأسلحة الكيميائية وقالت إن هذه المساهمة تأتي في إطار مواصلة كندا لدعم المنظمة.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق