الصفدي يعلن تدفق المساعدات على نازحين داخل سوريا ويتساءل : “من المستفيد من التهجير؟”

هلا أخبار- أكد وزير الخارجية وشوؤون المغتربين أيمن الصفدي أن الأشقاء السورييين “يدركون” الدور الأردني  والأمم المتحدة”تقر” به حيال النازحين في الجنوب السوري.

وقال الصفدي في رده على “تغريدات” عبر موقع “تويتر” إن الأمم المتحدة تصف دور الأردن بـ “النموذج”.

وأضاف الصفدي “منذ بداية الأزمة والأردن بوابة مساعدات ومئات القوافل لم تنفك تنقلها وهي تتدفق الآن.”.

واكد الصفدي أن تأمين السوريين في وطنهم ممكن وذلك “يتم”، فضلاً عن جهود أردنية متواصلة لحماية المدنيين.

وتساءل الصفدي في سياق رده، عن المستفيد من التهجير للسوريين من وطنهم، قائلاً: ” من المستفيد من التهجير!”.

وفي رد آخر، بين الوزير أن الأردن يتحرك ” في كل الاتجاهات ومع كل الأطراف لوقف النار ولحماية المدنيين”.

وبين أن هم الأردن الأول “تجنيب الأشقاء مزيداً من المعاناة إنسانياً وميدانياً “، مؤكداً أن الأردن ” يعمل على إيصال المساعدات وتأمين السوريين في وطنهم”.

وعلى الصعيد السياسي، قال الوزير : ” نعمل لإنهاء الأزمة”.

وأشار إلى أن التهجير يتم تفادية بإسناد من الأشقاء في سوريا، لافتاً إلى أن الأردن يعمل على حل أزمة صنعها غيره.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق