“توصية أمنيّة” وراء استمرار فعاليات “مهرجان الفحيص”

هلا أخبار – ذكر مصدر أن توصية أمنية كانت وراء استمرار فعاليات مهرجان الفحيص مساء الجمعة، عقب وقوع انفجار بمركبة تابعة للدرك واستشهاد أحد أفرادها.

وأوضح المصدر أن إلغاء الفعاليات كان سيؤدي إلى إرباك بين صفوف الحضور الذين سيخرجون دفعة واحدة، ما سينعكس سلباً على آداء رجال الأمن وسيشكل عبئاً عليهم.

وانتهت الفعاليات مساء الجمعة بعد نحو 3 ساعات من وقوع العمل الإرهابي، وقد رصدت “هلا أخبار” التجمعات المغادرة لموقع الإحتفال بشكل مريح، فيما بقي مرتادو المنشآت السياحية والمقاهي حتى ساعات تلت انتهاء فعاليات الاحتفال المجاورة للمطاعم.

كما رصدت تواجداً أمنياً على الدوار العلوي بالقرب من موقع الاحتفال وانتشاراً لرجال السير، فيما أغلقت منطقة الحادث ومُنع الوصول إليها.

وذكر مصدر أن الرسالة من الاستمرار بفعاليات المهرجان هي أن الأمور في البلاد طبيعية والحياة مستمرة، ولن تحد هذه الأفعال الجبانة من إعاقة العمل والنشاط بالاردن.

وانتهت فعاليات مهرجان الفحيص مساء الجمعة بحفلة للفنان التونسي صابر الرباعي.

وقال الرباعي خلال الحفل بعد أن وصله نبأ استشهاد الدركي “نتوجه لأهله بأحر التعازي وللجيش، وإن شاء الله مثواه الجنة”،  وأضاف “الحياة تستمر رغم العواقب والظروف التي تعترضنا، فنحن شعب نحب التحدي، نتحدى العالم بصمودنا بفخر واعتزاز وبعروبتنا وانتمائنا لأوطاننا”.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق