“الكنائس” تدين أحداث الفحيص الإرهابية

هلا أخبار – استنكر رئيس مجلس رؤساء الكنائس في الاردن البطريرك ثيوفيلوس الثالث بطريرك القدس وسائر أعمال فلسطين والأردن اعمال التطرف والارهاب الخسيسة التي طالت امن مدينة الفحيص وادت الى استشهاد احد ابناء الاجهزة الامنية.

واكد غبطته في بيان اصدره الأحد أن هذه الفئة الضالة التي تستهدف حياة الابرياء لا تمت بصلة لاي دين، ولن تهز وثوق النسيج الاردني، ولن تزرع الفتنة بين ابناء الاسرة الاردنية الملتفين بعزم حول قيادتهم الهاشمية بكل شجاعة واقدام.

وقال: اننا نقف مع الاردن قيادة وشعبا وجيشا واجهزة امنية، داعيا بالرحمة لشهداء الواجب ، متمنين لرجال الامن الشجعان المصابين جراء هذا العمل الجبان والمواطنين الابرياء بالشفاء العاجل والتام.”

مؤكدا ان رجال الاجهزة الامنية الاردنية كانوا وما زالوا وسيبقون سياج هذا الوطن الحصين ومنبع الامن مشيرا الى أن هذا العمل الذي ادمى قلوب محبي الاردن لن يفرق أبناء هذا البلد بل سيزيدهم تماسكا والتفافا خلف قيادتهم للحفاظ على وطنهم والذود عن حماه الطهور.

واختتم المجلس البيان بقوله “سنصلي من اجل الاردن، هذا الوطن الكبير بشعبه وعسكره، البلد الذي اغاث الملهوف واعان المحتاج، سنصلي من اجل قيادته الحكيمة ونطلب من الله الواحد القادر على كل شيء بأن يمن على الاردن والاردنيين بوافر عطاياه، وأن يحفظهم بامن وسلام موحدين ومتحدين في السراء والضراء مسلمين ومسيحيين تحت لواء الراية الهاشمية بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني، وأن يحرس الله بعينه التي لاتنام ابناء الجيش العربي وكافة الأجهزة الأمنية، والعزاء لعائلات الشهداء الابرار ولكل ابناء الاسرة الاردنية الواحدة وللقيادة الهاشمية “.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق