“الدفاع الروسية”: مخطط غربي لتوجيه ضربة عسكرية لسوريا

هلا أخبار – كشفت وزارة الدفاع الروسية، السبت، عن ضربة عسكرية تعتزم الولايات المتحدة و حلفاؤها توجيهها لسوريا بذريعة استخدام دمشق للسلاح الكيميائي.
وأعلن المتحدث باسم الوزارة الجنرال إيغور كوناشينكوف أن جبهة النصرة الإرهابية المعروفة اليوم “بهيئة تحرير الشام” تستعد لعمل استفزازي من أجل اتهام دمشق باستخدام الكيميائي ضد المدنيين في محافظة إدلب شمالي سوريا.
ووفق تصريحات صحفية للمتحدث الروسي، فإن مسلحي الجبهة قد نقلوا ثماني حاويات مليئة بالكلور إلى مدينة جسر الشغور في محافظة إدلب لتنظيم ماوصفه بـ”مسرحية الهجوم الكيميائي” المزعوم ،كما وصلت إلى المنطقة مجموعة خاصة من المسلحين الذين مروا بفترة تدريب على استخدام المواد السامة تحت إشراف خبراء من شركة “أوليفا” العسكرية البريطانية الخاصة.
واتهم كوناشينكوف المخابرات البريطانية بالمشاركة في تنفيذ هذا المخطط لتتخذه الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا ذريعة لتوجيه ضربة جوية وصاروخية ضد دوائر الدولة والمنشآت الاقتصادية السورية.
وكان كبير مستشاري البيت الأبيض للأمن القومي جون بولتون هدد في مؤتمر صحفي الأربعاء الماضي في القدس بأن الولايات المتحدة سترد “بقوة شديدة” في حال استخدمت دمشق أسلحة كيميائية في محافظة إدلب. (بترا)






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق