نقل صلاحيات الإشراف على انتخابات غرف الصناعة إلى “المستقلة”

هلا أخبار – فارس الصلاحات –  ألغيت صلاحيات وزير الصناعة والتجارة بتشكيل لجان للإشراف على انتخابات غرف الصناعة، وجرى نقل مهام الإشراف عليها إلى الهيئة المستقلة للإنتخاب، بموجب نظام صادر بالجريدة الرسمية، الأحد.

وبموجب النظام الذي اطلعت عليه “هلا أخبار”، فقد تم نقل صلاحيات من وزير الصناعة والتجارة والتموين إلى الهيئة المستقلة للانتخاب.

وألغى النظام من متنه تعريف اللجنة المركزية، مستعيضاً عنه بتعريف يمنح الهيئة المستقلة للإنتخاب هذه الصلاحية.

ومنح النظام الوزير قرار إجراء انتخابات مجالس إدارة الغرف الصناعية وانتخابات ممثلي القطاعات الصناعية، فيما تُحدد الهيئة  تاريخ الاقتراع، بالإضافة إلى موعد تقديم طلبات الترشح.

وستتولى الهيئة إدارة انتخابات مجالس الغرف الصناعية وانتخابات ممثلي القطاعات الصناعية والاشراف عليها بقرار من مجلس الوزراء بناء على طلب الوزير.

كما ستشرع الهيئة باتخاذ الاجراءات اللازمة للانتخابات قبل ثلاثة أشهر على الأقل من التاريخ المحدد للاقتراع.

وأبرز الآليات والمهام المناطة بالهيئة عند إدارتها لانتخابات الغرف الصناعية وتنظيمها، تعيين رؤساء لجان الإشراف واعضائها بالتنسيق مع وزارة الصناعة والتجارة.

اضافةً إلى  تشكيل اللجان اللازمة للعملية الانتخابية، ومتابعة عمل لجان الإشراف، واقرار الجداول الزمنية لعمليتي إعداد جداول الناخبين والترشح، وصولاً إلى اعتماد جداول الناخبين النهائية. 

‏وستتولى الهيئة التنسيق مع الجهات المختصة لوضع خطة أمنية لضمان سلامة العملية الانتخابية، ووضع أسس اعتماد مندوبي المرشحين في مراكز الاقتراع والفرز وآلية الاعتراض.  

‏وسيصار إلى إعلان جداول المرشحين لمجالس إدارة الغرف الصناعية وللقطاعات الصناعية في صحيفتين محليتين يوميتين على الاقل، وصولاً إلى اعتماد النتائج النهائية للانتخابات وإعلانها.

وستصدر الهيئة التعليمات التنفيذية اللازمة لإدارة وتنظيم الانتخابات، بما في ذلك، إجراءات تعيين رؤساء لجان الاقتراع والفرز واعضائها وإجراءات عمليات الاقتراع وفرز الصناديق والأوراق الصحيحة والملغاة والإجراءات المتبعة في ذلك.

يذكر أن عدد الغرف الصناعية في المملكة هي أربعة: غرفة صناعة الأردن، وغرفة صناعة عمان التي تكون حدود مسؤولياتها من عمان إلى العقبة، وغرفة صناعة الزرقاء، وغرفة صناعة إربد.





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق