الشواربة: مبنى جديد لمديرية “الأمانة” بوادي السير

** 1000 دونم لمقبرة جديدة على أطراف المدينة

** 90% من وحدات الإنارة تم انجازها بوادي السير

هلا أخبار- تتجه أمانة عمان الكبرى لطرح عطاءين أحدهما لإنشاء مركز انطلاق وادي السير، والآخر خاص بإنشاء مبنى جديد لمديرية وادي السير، إضافة للعمل على تنفيذ ثلاثة جسور مشاة حيث تم مؤخرا طرح عطاء أولهم، بحسب أمين عمان الدكتور يوسف الشواربة.

وأكد الأمين خلال لقائه أهالي وادي السير السبت، أن الأمانة ستبحث عن المكان المناسب لتخصيصه ليكون مقبرة لخدمة أهالي منطقة وادي السير وذلك قبل نهاية العام الحالي، لافتا إلى أن هناك توجه لتخصيص 1000 دونم من قبل الحكومة على أطراف المدينة لتكون مقبرة، حيث أصبحت ضرورة مُلحة لخدمة المدينة.

بدوره، استعرض رئيس اللجنة المحلية لمنطقة وادي السير عاهد السليحات، أهم المطالب والاحتياجات الخدمية التي تحتاجها المنطقة وقاطنيها، مشيرا فيها لأهم الانجازات الخدمية التي شهدتها المنطقة في الآونة الأخيرة، حيث بلغت نسبة الإنجاز لخطة صيانة الطرق وأعمال التعبيد  100%  وبإجمالي ربع مليون متر مربع.

وبلغت نسبة أعمال التنظيم في منطقة وادي السير ” القصبة ” ، نحو 75% ورفع نسبة التنظيم بالوادي الأخضر من 25%الى 50% ، حيث سيستمر العمل إلى أن تصل نسبة التنظيم بالمنطقة 100% ، علما بأن نسبة الشوارع المنظمة في المنطقة هي 15% .

كما تم العمل على انجاز ما نسبته 90% من مشروع وحدات الإنارة الحديثة .

وبين السليحات أن كافة الأعمال الإنشائية التي تمت بالمنطقة بلغت كلفتها ” 980 ” ألف دينار شملت جدران وعبارات وأرصفة وجزر وسطية وغيرها من الأعمال الإنشائية الخدمية .

كما تم العمل على إنجاز ما نسبته 75% من خطة الفتوحات وبمساحة وصلت إلى “155” ألف متر مربع ، مع الإشارة لوجود عدد من العوائق لبعض المشاريع .

والعمل على إنجاز العديد من الأعمال الزراعية والتجميل لعدد من الشوراع ومداخل المتنزهات والمقابر، حيث سيتم العمل قريبا على تنفيذ أعمال زراعة على شارع نالتشك ومدخل المشروع السياحي وعدد من المقابر .

وقدم المواطنون في اللقاء الذي حضره العديد من الشخصيات الرسمية والاجتماعية في لواء وادي السير ، إضافة للجهاز التنفيذي بأمانة عمان، جملة من المطالب الخدمية حيث تمثلت في معالجة الواقع المروري، وتوفير مقبرة للمنطقة، وفتح باب إيصال الخدمات، والتنظيم، وأعمال الصيانة والتعبيد، وأعمال الإنارة، وإنشاء قاعة متعددة الأغراض، وتوفير الحدائق والمراكز الثقافية والملاعب في المنطقة والأرصفة والأطاريف.

وأشاد المواطنون بمشروع عراق الأمير السياحي الذي تنفذه أمانة عمان بالتعاون مع الجهات المعنية، لأهميته الدينية والسياحية التي ستنعكس على المنطقة ووضعها على الخارطة السياحية العالمية .





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق