أجيال السلام تشارك في تنظيم ندوة “السرد من أجل السلام” في نيويورك

هلا اخبار – شاركت هيئة أجيال السلام ومنظمة “التحالف من أجل بناء السلام” ومنظمة “بارتنرز جلوبال” في تنظيم ندوة “السرد من أجل السلام” وذلك احتفاء باليوم العالمي للسلام.

وقد عُقدت الندوة في مركز الابتكار في مقر شركة “ساب”،  خلال الدورة الثالثة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك – الولايات المتحدة الأمريكية، والممتدة حتى ٢٨ أيلول.

ناقشت الندوة، التي حضرها مجموعة من المنظمات العالمية الرائدة في مجال بناء السلام بما في ذلك شريك هيئة أجيال السلام “إم بي سي الأمل”، سُبل إعادة صياغة أساليب السرد حول السلام ومفهوم بناء السلام، إضافة إلى طرق الإقناع التي يمكن استخدامها لتعزيز هذه المفاهيم ضمن السرد في مختلف المجتمعات.

كما حضر الندوة ممثلون عن منظمات في كل من القطاعات غير الربحية والقطاعات الخاصة بما في ذلك مجالات الترفيه والتسويق والإعلام والفنون وبناء السلام، وذلك بهدف توسيع نطاق محاور النقاش لتكون أكثر تنوعاً.

وقد أكّد الدكتور مهند العربيات، رئيس هيئة أجيال السلام: “تتمحور رؤية هيئة أجيال السلام حول مفهوم بناء السلام في المجتمعات، وعملنا مع القواعد الشعبية يمنحنا فرصة لرواية و إبراز القصص التي نشهدها ونقلها من المحلية إلى العالمية، هذا الجزء من عملنا ضروري من ناحية تعزيز الروايات الإيجابية التي تعزز الأمل و تدفع لمزيد من التغيير الإيجابي.”

كما أضاف الدكتور العربيات: “تأتي مشاركتنا في هذه الندوة من منطلق إيماننا بدور السرد والقصة في نشر مفهوم السلام في المجتمعات، وتُعد عملية إشراك الشباب من مختلف القطاعات في سرد قصصهم بأسلوب هادف ومُلهم وبانتقائهم للمفردات والمصطلحات التي تعبر عن واقعهم، خطوة هامة نحو تحقيق سلام مستدام ومتناقل بين الأجيال.”

ومن جهتها، أكّدت جوليا رويغ، رئيسة منظمة بارتنرز جلوبال: “إنه لمن الضروري بأن نطوّر أساليب السرد المتعلقة بموضوع السلام، حتى نتمكّن من جلب المزيد من الدعم لأجندة بناء السلام. الاهتمام بأساليب السرد سيخلق عالماً من المواطنين والمنظمات المحبّة للسلام والذين سيعملون على تحقيقه.”

كما أضافت: “يدعونا اليوم العالمي للسلام للتفكّر في الطرق المختلفة التي تعزّز من قيم بناء السلام في شريحة أوسع من المجتمع، وتُعد زيادة تنوع الأصوات المتحدّثة عن السلام من الخطوات المهمة التي نخطوها نحو بناء السلام.”

كما أكّدت من إم بي سي الأمل: “تتنوع أساليب السرد أو حتى التحدث عن أي فكرة، وعندما نتحدّث عن السلام، فإننا نسعى أن تصل الرسالة باستخدام عدة أساليب منها: السرد والرواية والشعر والفن والخطابات وغير ذلك الكثير. اختيار أسلوب مُلهم يبعث على الأمل هو من أساسيات ترسيخ مفهوم بناء السلام في مختلف المجتمعات أينما تواجدت، حيث أن وضع السلام في سياقات مختلفة يساعد في وصوله إلى مختلف الفئات، وهذا يخدم رسالتنا وبشكل مباشر في تحقيق بناء سلام مستدام على مستوى العالم.”

وبمناسبة اليوم العالمي للسلام، فقد أطلقت إم بي سي الأمل من خلال الندوة أغنية لنجمة البوب اللبنانية لين حايك البالغة من العمر ١٥ عاماً، والتي تتحدث عن قوة الاتحاد في بناء الأمل من أجل مستقبل مبني على السلام. ويوضح الفيديو المصوّر للأغنية، وهو من انتاج بلاتينوم ريكوردز، الشباب المشاركين في برامج هيئة أجيال السلام.

ومن الجدير ذكره بأن الدورة تركّز على عناصر تتمحور حول دور الشباب في الجهود الرامية إلى تحقيق السلام المستدام، وذلك عقب نشر الدراسة المرحلية لقرار مجلس الأمن الدولي رقم ٢٢٥٠ بشأن الشباب والسلام والأمن في نيسان من هذا العام.





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق