محافظة: نحتاج إلى (600) مدرسة خلال الـ (10) سنوات المقبلة

  • 24 / 9 / 2018 - 7:51 م
  • آخر تحديث: 24 / 9 / 2018 - 7:44 م
  • محليات   
محافظة: نحتاج إلى (60) مدرسة خلال الـ (10) سنوات القادمة

** نتطلع إلى الوقف التعليمي ليسهم بالعملية التربوية

** محافظة يدعو للتبرع لحساب الوقف التعليمي بالبنك الإسلامي الأردني 

هلا أخبار- قال وزير التربية والتعليم الدكتور عزمحي محافظة إن الوقف التعليمي توج ببناء مدرستين في حسبان وعين الباشا.  

وبين في حديث لبرنامج "هذا المساء" الذي يقدمه الزميل حازم الرحاحلة عبر شاشة التلفزيون الأردني، أن المدرستين تعتبران اضافة مهمة للوزارة التي تعاني من نقصٍ بالمدارس فضلاً عن ازدحام الطلبة بعدد من المدارس.

وقال إن الوزارة تطمح أن يغطي الوقف التعليمي أوجه أخرى مثل طباعة الكتب وصيانة الغرف الصفية ورواتب المعلمين وبما يخدم المسيرة التعليمية ويجود التعليم.

وأشار إلى أن الوقف التعليمي جزء من التاريخ الإسلامي، ووجد في حواضر العرب بدمشق وبغداد والأندلس، بالإضافة إلى أن جامعات أنشأت من خلال الوقف التعليمي.

وقال إن المملكة بحاجة إلى 600 مدرسة خلال السنوات العشر القادمة، لذا فالوزارة تتطلع إلى أن يسهم هذا الوقف بمساعدة الوزارة على انجازها.

ودعا محافظة إلى أن تدخل ثقافة الوقف إلى مجتمعاتنا وبما يسهم بالنهوض بالجامعات والمدارس، خاصة وأنه جزء من ثقافتنا ولا بد من إعادة تفعيله.

وأشار إلى امكانية التبرع لوقفية التعليم عبر حساب رقم 1826797 لدى البنك الإسلامي الأردني.

وأكد محافظة سعي الوزارة إلى تجويد التعليم بالرغم من الإكتظاظ الذي تعانيه الصفوف، "إذ التحق هذا 50 ألف طالب من المدارس الخاصة بالمدارس الحكومية".

وأوضح أن الوزارة تعمل على تدريب المعلمين من خلال مسارين، الأول عبر أكاديمية الملكة رانيا في الجامعة الأردنية، بالإضافة إلى تدريبهم بالوزارة.

ولفت إلى أن مركز تطوير المناهج، اضطلع بمهمة تطوير المناهج الدراسية لعدد من الصفوف بدءاً من الروضة وحتى الثانوية العامة.

وقال: ندرك أن البيئة التعليمية بحاجة إلى تطوير في بعض المناطق خاصة في بعض مدن المملكة، ولكن هناك بيئة تعليمية جيدة في مناطق أخرى بالمملكة.

وحول مادة اللغة الإنجليزية والحاجة إلى تطويرها، قال إن مستوى اللغة الإنجليزية ضعيف لدى طلبة المدارس الحكومية بالرغم من أن التدريس يبدأ من الصف الأول.

وبين أن الوزارة وبالتعاون مع المجلس الثقافي البريطاني والوكالة الأميريكية للتنمية باشرت بتطوير اللغة الإنجليزية لدى المعلمين والطلبة.

وقال إن الوزارة أقرت امتحاناً لـ 30 ألف طالب للوقوف على مستواهم، وذلك بعد أن أشارت عينة لأمتحان ألفي طالب إلى الحاجة لتطوير الطلبة بهذه اللغة.

وأكد أن الوزارة وضعت شروط الإمتحان، وأنيط بجهة متخصصة للوقوف على مستوى الطلبة، مبيناً أن هذه فئة مُمثلة للطلبة.

وبين أن الوزارة ستبني استراتيجية لتطوير اللغة الإنجليزية وتعليمها لدى الطلبة من يتشارك بها مكونات التعليمية كافة.

وقال إن مخرجات الإمتحان ستحدد ملامح الإستراتيجية للغة الإنجليزية، مؤكداً على محورية المعلم بالعملية التربوية، " إذ دربت الوزارة 69 ألف معلماً".

وقال الوزير، إن الوزارة تشدد ببرامجها على الأنشطة اللامنهجية خاصة وأن الإحاطة بالمعلومات لم تعد محصورة بالغرف الصفية في ضوء الإنفجار المعرفي.

ولفت إلى توجه الوزارة إلى اشراك الطالب ليكون فاعلاً وبما يسهم ببناء شخصيته، " لذا استحدثت الوزارة حصتان للنشاط".

وبين أن الهدف من هذه الأنشطة اتاحة الفرصة للطلبة ليعبروا عن ابداعاتهم، وتنمية الإنتماء لديهم، فيما سيتم تعزيز التجربة عقب دراسة أثر هذه الأنشطة اللامنهجية.

وأكد الوزير على أهمية مشروع التغذية المدرسية الذي يقام بالتعاون مع القوات المسلح الأردنية – الجيش العربي، مبيناً أن الوزارة ستتوسع بهذا البرنامج.

الوزير ختم حديثة بالقول:"إن الأردن يواجه تحديات كبيرة بمعظمها اقتصادية، ومن بين هذه التحديات ما تواجهه الوزارة من اكتظاظ طلابي"، داعياً المجتمع للإسهام بمواجهة هذه التحديات من خلال الوقف التعليمي.

 

 

آخر الأخبار

حول العالم