أبو الغيط : حصل تسرع في اقصاء سوريا عن الجامعة العربية

هلا أخبار – قال أمين عام جامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط إن هنالك تسرعاً قد حصل في اقصاء سوريا عن مقعدها في الجامعة العربية.

وأضاف أبو الغيط في حوار اجرته شبكة سكاي نيوز ” الأربعاء، أن أحد الأخطار في سوريا تمثل في أن من كان سيحكم في سوريا القوى المتأسلمة. 

وحول إن كان هنالك توجه لاعادة المقعد السوري في الجامعة العربية قال “ليس مطروحاً اليوم حيث تحتاج إلى توافق عربي وأن يكون هنالك نية لدى الحكم في سوريا الى التفاهم مع الجامعة العربية يقوم على تغيير “المنهج”. 

 وأضاف أبو الغيط “سوريا تتجه إلى صياغة دستور واجراء انتخابات، ويجب أن يكون لدى القوى المعارضة غير العنيفة أن تتواصل مع الحكم وهو يفتح الطريق حتى هذه اللحظة إلى ذلك”. 

وبين أبوالغيط في حديثه إلى أن العرب باتوا يشعرون أنه تم تنحيتهم من الملف السوري، خاصة وأن الأزمة السورية أصبحت تقترب من نهايتها وصولاً إلى الخروج من النفق، محذراً من وجود توسع تركي نحو الأراضي السورية جنوباً.

وأكد أن الجامعة العربية ستدافع عن سوريا ووحدة أراضيها حيال هذا التوسع، بغض النظر عن تواجد الجماعات الإرهابية شمالاً بإدلب.

وأكد أن المجموعة العربية تبحث كيفية تحقيق العرب لمصالحهم بالشأن السوري حيال أطراف اقليمية.

 وحذر الأمين العام من تبعات وقف التمويل الأمريكي لـ ” الأونروا” خلال السنوات المقبلة، مبيناً أن الجامعة ستسعى لتعويض ذلك من الدول العربية الثرية.

وقال إنه التقى مع مدير “الأونروا” على هامش اجتماعات  الأمم المتحدة، حيث أكد له الأخير، أن المنظمة ستستمر بأداء أعمالها، منوهاً إلى أن المخاوف ان تظهر تبعات وقف التمويل الأمريكي على المنظمة خلال السنوات المقبلة.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق