محمد مقدادي امينا عاما للمجلس الوطني لشؤون الاسرة

هلا أخبار – باشر محمد فخري مقدادي عمله أمينا للمجلس الوطني لشؤون الأسرة.

وتدرج مقدادي في العمل في المجلس منذ العام 2002 بما يقارب (16) عام ، تخصص من خلال عمله في المجلس في قضايا حماية الأسرة من العنف وفي مجال السياسات الأسرية ومختلف القضايا الاسرية حيث تدرج في المناصب المختلفة.

ويحمل مقدادي شهادة الماجستير في علم الاجتماع، وحاليا يستكمل دراسته للحصول على الدكتوراة.

ويرأس مقدادي الفريق الوطني لحماية الأسرة من العنف الذي يضم العديد من المؤسسات الوطنية ويرأس كذلك الفريق الوطني لتنمية الطفولة المبكرة،وهو عضو في عدد من اللجان المتخصصة و التي لها علاقة بالاسرة وحمايتها اضافة الى عضوية فريق التنسيق الحكومي لحقوق الانسان، وعضو في اللجنة التوجيهية لتطوير نظام عدالة الاحداث وعضو في لجنة المتابعة للشبكة العربية لتنمية الطفولة المبكرة، ، وكذلك عضو في لجنة مجلس اوروبا لحماية الأطفال من الاستغلال الجنسي، ومقرها فرنسا.

يشار الى ان المجلس الوطني لشؤون الأسرة تأسس بموجب القانون رقم 27 لسنة 2001 برئاسة جلالة الملكة رانيا العبد الله المعظمة. ويعمل كمظلة داعمة لتنسيق وتيسير عمل الشركاء من المؤسسات الوطنية الحكومية وغير الحكومية والمؤسسات الدولية والقطاع الخاص العاملة في مجال الأسرة للعمل معاً لتحقيق مستقبل أفضل للأسرة الأردنية.

ويسعى المجلس لتعزيز مكانة الأسرة الأردنية, وتعظيم دورها في المجتمع لتمكينها من المساهمة في المحافظة على الموروث القيمي والحضاري بما يواكب كافة التغيرات.كما يساهم بضمان مستوى حياة أفضل للأسر الأردنية وأفرادها, من خلال رؤيا وطنية تدعم السياسات الوطنية التنموية, وتمكنها من تحقيق طموحاتها.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق