توصية بإعادة النظر بالتخصصات الجامعية لتواكب سوق العمل

هلا أخبار- دعا المرصد العمالي الأردني، التابع لمركز الفينيق للدراسات الاقتصادية والمعلوماتية، الى التركيز الفعلي على التدريب والتعليم المهني، وإعادة النظر بالتخصصات الجامعية لجعلها مواكبة لمتطلبات سوق العمل.

وطالبت قراءة للمركز بعنوان “العمل اللائق في الأردن ما زالت الفجوة واسعة”، تزامنا مع اليوم العالمي للعمل اللائق الذي يصادف في السابع من تشرين الأول من كل عام، بتأسيس مشاريع انتاجية تولد فرص عمل حقيقية لصفوف العاطلين عن العمل لاسيما الشباب.

كما دعا المرصد الى إدخال التعديلات اللازمة على قانون العمل من أجل تعزيز وتفعيل عمليات الحوار الاجتماعي بين ممثلي أصحاب الأعمال وممثلي العمال بمختلف فئاتهم، وإعادة النظر بسياسات الأجور المتبعة.

وشددت التوصيات على تعديل نصوص قانون العمل المتعلق بالتنظيم النقابي لتمكين جميع العاملين من تنظيم أنفسهم في نقابات ديمقراطية وفعالة تحقق مصالحهم.

وكان الأردن أول دولة عربية توقع اتفاقية مع منظمة العمل الدولية عام 2006، لتنفيذ برنامج وطني للعمل اللائق استمر العمل به حتى عام 2009، وتبعه برنامج آخر شكل مرحلة ثانية للبرنامج الأول، تحت عنوان “البرنامج الوطني للعمل اللائق” عام 2012، الذي انتهى العمل به في نهاية عام 2015.  (بترا)






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق