“المياه” تُنفذ مشاريع لتخفيض العجز المائي

هلا أخبار – أكد أمين عام وزارة المياه علي صبح، على أن الوضع المائي في الأردن يواجه تحديات كبيرة تحتاج إلى تشاركية الجميع لمواجهتها.

وأضاف صبح خلال كلمته في المؤتمر البيئي الثامن حول (مصادر المياه وحمايتها في الشرق الأوسط وجنوب أفريقيا)، أن الوزارة تقوم بتنفيذ مشاريع لتخفيض العجز المائي بجلب مصادر مائية جديدة من المياه العميقة والمياه المسوس، بالإضافة إلى التوسع في شبكات الصرف الصحي، وتطوير محطات التنقية لإستغلال مياه الصرف الصحي المعالجة في الزراعات المقيدة.

وأشار إلى أن الوزارة ستقوم بحفر حقل آبار في خان الزبيب في منطقة الشيدية /الحسا على عمق 1400متر تحت سطح الأرض للإستفادة من المياه العميقة ، إضافة إلى أن تحلية مياه البحر وحصول الأردن على حقوقه في المياه المشتركة بإعتبارها الحلول المستقبلية

وقال صبح إن الأردن يعتبر ثالث أفقر دولة مائيا، “واذا أخذنا بعين الإعتبار الظروف الإقتصادية فأنه يعتبر في المرتبة الأولى”، ويعاني الأردن من عدة تحديات أهمها محدودية مصادر المياه الجوفية والسطحية، والفجوة بين الطلب على المياه ومصادر المياه اثر التغير المناخي والجفاف، وموجات اللجوء المتكررة، وتكلفة الطاقة لإنتاج ومعالجة المياه.

وأشاد بجهود الحكومة الألمانية بدعم الأردن بشكل عام وقطاع المياه بشكل خاص، وشكر الجامعة الأردنية والجامعة الألمانية العربية والمنتدى الألماني العربي للدراسات البيئية على عقد مثل هذا المؤتمر الهام في الأردن.

وعلى مدار يومين من انعقاده يهدف المؤتمر إلى تبادل الخبرات والمعلومات بين مشاركين من دول أوروبية وعربية حول آخر المستجدات والتحديات التي تواجه العالم العربي في قضايا متعلقة بشح وتملح المياه والثلوث البيئي، وسيناقش (36 ) ورقة عمل متخصصة تركز محاورها على مصادر المياه وطرق وأسس حمايتها والتخطيط والتوزيع لمصادرها وطرق معالجة، وإعادة استخدام المياه العادمة والتغير المناخي/ الأحترار العالمي.

كما يشارك فيه خبراء ومتخصصين وأكاديميين من دول أوروبية والولايات المتحدة الأمريكية وبلدان عربية، إضافة إلى باحثين وطلبة دراسات عليا في مختلف التخصصات الأكاديمية في الجامعة وموظفين من وزارة المياه والري والوزارات والمؤسسات المختلفة.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق