“المهندسين الزراعيين” تعتصم أمام “الأمانة”

هلا أخبار – نفذت نقابة المهندسين الزراعيين الثلاثاء، اعتصاماً أمام مبنى أمانة عمان الكبرى الرئيسي للمطالبة بحقوق منتسبيها العاملين في الأمانة.

ويأتي الاعتصام الثاني بحسب النقابة، بعد تجاهل الأمانة لنتائج اتفاق رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز مع المعتصمين في الاعتصام الأول، والذي ينص على انصاف المهندسين الزراعيين العاملين في امانة عمان واعطائهم كافة حقوقهم الوظيفية المادية والعنوية.

وشارك في الاعتصام نقيب المهندسين الزراعيين عبدالهادي الفلاحات ونائب النقيب نهاد العليمي  و35 مهندساً زراعياً عاملاً في الأمانة.

وأكد الفلاحات أن “تنظيم الاعتصامات والمشاركة ليس من اهتمامات مجلس النقابة الا ان تحصيل حقوق الزملاء وانصافهم واعطائهم كافة حقوقهم من الامور التي يدعمها مجلس النقابة ويحرص عليها كل الحرص” .

وبين أن النقابة “ستكون دائما مع منتسبيها وخياراتهم في اجراءات التصعيدية المفتوحة وسوف نعتصم للمرة الثالثة والرابعة والاضراب عن الطعام والشراب اذا لزم الامر مشددا على ضرورة وصول تلك الرسائل الى المعنيين في الامانة وتفهمها بشكل صحيح”.

وناشد الفلاحات أمين عمان الكبرى بضرورة الاستماع الى مطالب الزملاء العادلة والالتزام بنتائج الاجتماع الذي عقد بحضور رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز واعطاء الحقوق الى اصحابها وانصافهم.

ودعا مجلس النقابة المعتصمين لعقد لقاء يوم الإثنين المقبل للتوافق على الخطوات المقبلة.

ويطالب المهندسين الزراعيين بتغيير مسمياتهم الوظيفية لكي تتلائم مع طبيعة الشهادة الجامعية للهندسة الزراعية  التي يحملونها بالاضافة الى المطالبة بتحسين الاوضاع المادية لهم.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق