وزيرة السياحة: إغلاق مكتبين لهما علاقة برحلة البحر الميت وإحالتهما إلى المدعي العام

هلا أخبار – فارس الصلاحات – أعلنت وزيرة السياحة والآثار لينا عناب عن إغلاق المكتب المنظم للرحلة المتعلقة بحادثة البحر الميت وإحالة المعنيين (شركة نطاق الإبداع وصدى الأردن) إلى المدعي العام.

وأضافت خلال الاجتماع الذي عقدته لجنة التربية والتعليم والثقافة النيابية ظهر الأحد، أن الرحلات المدرسية لا تتم عادة بالتشاور مع وزارة السياحة بل تأتي بشكل كامل من وزارة التربية والتعليم، وهناك تعليمات في وزارة التربية تحكم هذا النوع من الرحلات.

وتابعت: “ما يهمّنا الإجابة على السؤال (هل المكتب السياحي مرخص وهل التزم في التعليمات)؟”، ليتجيب : شركة السياحة والسفر مرخصة حسب الأصول وتنظم الرحلات الداخلية ورحل المغامرات، ونحن قررنا إغلاق المكتب يوم أمس وحُوّل المعنيون إلى المدعي العام نتيجة عدم الالتزام بالتعليمات”.

وحول سؤال نيابي فيما يتعلق بحديث وزير التربية والتعليم بأن الشركة غير مرخصة أوضحت عناب “هنالك شركة سياحة وسفر وهذه مرخصة وتمارس السياحة الوافدة والمحلية بينما شركة ثانية لا يحق لها ممارسة الأنشطة السياحية وهي غير مرخصة لسياحة المغامرة وجرى إغلاقها”.

وفي التفاصيل قالت الوزيرة أن تنظيم الرحلة كان من قبل شركة سياحة وسفر وهي مرخصة حسب الأصول وهي من أهدافها تنظيم الرحلات الداخلية والوافدة.

وقالت إنه يوجد نظامان يحكمان عمل فئتين “نظام يحكم مكاتب السياحة والسفر ونظام يحكم عمل الأدلاء السياحيين” وأوضحت عناب أن هنالك بعض أنماط السياحة لا تغطيها القوانين والأنظمة، فيما تسد هذه الفجوة تعليمات صادرة، مشيرة إلى أن “سياحة المغامرة” هي أحد هذه الأنماط التي تنظم من خلال التعليمات.

وتابعت عناب: “حسب قانون السياحة هنالك تعريف معين لما هو الموقع السياحي أو الأثري، وهذا الموقع لا يعتبر موقعاً سياحياً حسب القانون لكنه من الأماكن المرتادة من قبل السياح”.

وأكدت عناب أن المدرسة لم تلتزم بأي من التعليمات التي تصدر عن وزارة السياحة والآثار، وجزء كبير من عدم الالتزام أدى إلى تفاقم الكارثة، مشيرة إلى أن هناك 17 بنداً تصب في السلامة العامة ومن يجوز له أن يقوم بهذه الرحلات والفئات المسموح لها بارتياد هذه الأماكن.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق