ترمب يعد بإلغاء القانون الذي يسمح لمواليد أمريكا بالحصول على حق المواطنة

هلا أخبار – قطع الرئيس الأمريكي، دونالد ترمب، وعدا مثيرا للجدل ومشكوكا بقانونيته، بإلغاء حق المواطنة للأشخاص الذين يولدون في أمريكا لأبوين غير أمريكيين أو مهاجرين غير شرعيين، وذلك في ظل سياسته الصارمة ضد المهاجرين، وقبل أسبوع من الانتخابات النصفية الأمريكية.

ففي مقابلة أجراها مع  Axios  الثلاثاء، أكد ترمب أنه ينوي إلغاء حق المواطنة للأطفال الذين يولدون على الأراضي الأمريكية لأبوين غير أمريكيين أو مهاجرين غير شرعيين.

وستشكل هذه الخطوة خرقا للدستور الأمريكي، الذي تمت صياغته قبل 150 عاما، وتضمن جملة: “جميع الأشخاص المولودين أو المجنسين في أمريكا، يمتلكون حق المواطنة في الولايات المتحدة”.

وقال الرئيس الأمريكي عن هذه القضية: “نحن الدولة الوحيدة في العالم التي تمنح المواليد حق المواطنة، فيأتي شخص ويرزق بمولود، ثم يصبح هذا المولود أمريكيا لمدة 85 عاما، ويتمتع بكل هذه المميزات”، وأضاف قائلا: “إنه أمر سخيف ويجب أن نوقفه”.

وأشار المركز المتخصص بدراسات الهجرة، إلى أن عدة دول حول العالم تسمح بحق المواطنة لمواليدها ومن ضمنها كندا، وبالتالي فإن الولايات المتحدة الأمريكية قد لا تكون “الدولة الوحيدة” التي تطبق هذا القانون.

وبصرف النظر عما إذا كان ترمب ينوي تطبيق فعلا ما وعد به، فقد أخلف بكثير من الوعود في الماضي، تأتي هذه المحاولة ضمن عدة محاولات لمنح قضية المهاجرين أولوية في عقول المقترعين قبل ذهابهم إلى صناديق الاقتراع.

وبينما، يطلق الرئيس الأمريكي الوعود، ينتظر آلاف المهاجرين من المكسيك إلى الحدود الجنوبية الأمريكي، فيما يعرف بـ”القافلة”، مضيرهم، بعد أن فرزت إدارة ترمب 5200 جنديا أمريكيا لمنعهم من دخول البلاد، في الوقت الذي اقترح فيه الرئيس الأمريكي إنشاء “مدن من الخيام” للمهاجرين، في مقابلة أجراها مع قناة Fox News، الإثنين. (CNN)






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق