عمال البلديات يستأنفون “إضراب المطالب”

هلا أخبار – قرر موظفو البلديات في محافظات المملكة استئناف إضرابهم عن العمل لعدم التوصل الى حلول مرضية تلبي ما أسموه “حقوقا وظيفية مستحقة”.
وكان المجلس التنفيذي لاتحاد العاملين بالبلديات علق إضرابا سابقا لمدة أسبوعين بطلب من رئيس مجلس النواب عاطف الطراونة على أمل التوصل الى حلول لتلبية المطالب.
وقال الناطق باسم الاتحاد أحمد السعدي إن الاجتماع الذي عقد الثلاثاء لرؤساء البلديات جاء متأخرا وباللحظات الاخيرة، ومخرجاته لم تتوافق سوى مع مطلب وحيد من اصل ثمانية مطالب تقدم بها الاتحاد وهو استحداث اقسام السلامة العامة، لافتا الى ان البنود التي أقرت تعاملت مع مطالب العاملين بالبلديات ليست كمطالب موحدة وتحتاج الى قرارات تشريعية تنظمها كحقوق جماعية، وتركت الامور للمجالس البلدية وهو ما لا يلبي مطلب العاملين.
وأوضح ان القرارات التي اتخذت لا تلبي المطالب المعيشية والمادية والامان الوظيفي المنشود، وعليه قرر المجلس التنفيذي للاتحاد العودة للإضراب ثانية لعدم اتخاذ اي خطوة ايجابية حتى مساء الثلاثاء، وتم التعميم على البلديات للالتزام بالإضراب.

ففي محافظة إربد اضرب العاملون في البلدية الكبرى عن العمل استجابة لقرار اتحاد العاملين بالبلديات المستقلة – قيد التأسيس – الرافض لمخرجات اجتماع رؤساء 26 بلدية والذي استضافته بلدية الرصيفة.
وكان رؤساء البلديات عقدوا اجتماعا بحضور لجنة من وزارة البلديات اقروا فيه الموافقة على 14 بندا اعتبروها ملبية لمطالب العاملين ابرزها زيادة عمال المياومة لتضاهي الحد الادنى للاجور وصناديق ادخار الزامية واسكان وتكافل اجتماعي وتثبيت المسميات الوظيفية اعتبارا من العام المقبل.
وتجمع العاملون في البلدية من الاقسام الفنية والخدمية وبعض الادارات في ساحة البلدية فيما توقف الاداريون في المكاتب عن تقديم او تسيير اي معاملات للمواطنين، وطال الاضراب العاملين في المناطق التابعة للبلدية وعددها 23 منطقة داخل المدينة وضواحيها.
وفي محافظة الكرك توقف عمال وموظفو عدد من البلديات عن العمل مطالبين بتحقيق مطالبهم.
واعلنوا توقفهم عن العمل لحين تلبية مطالبهم. وجدد موظفو عدد من بلديات محافظة المفرق اضرابهم المفتوح عن العمل وايقاف آلياتهم. وقال رئيس بلدية منشية بني حسن محمد عبد الكريم شديفات ان هناك اضرابا للموظفين والعاملين في البلدية الى حين ان تتم الموافقة على مطالب العاملين فيها.
واكد رئيس بلدية صبحا والدفيانة بخيت العيسى ان الاضراب في البلدية جزئي، مشيرا الى ان الحكومة عملت على تلبية جزء من المطالب وتحتاج الى وقت آخر لتنفيذ مطالب اخرى.
ونفذ الموظفون في بلدية ذيبان الجديدة إضرابا مفتوحا عن العمل احتجاجا على عدم تنفيذ مطالبهم التي يرون أنها عادلة ومحقة.
وتجمع الموظفون منذ الصباح في ساحة البلدية رافعين شعارات تحمل مطلبهم، مؤكدين أنها حقوق لهم ولا بد من الاستجابة لها، وان الإضراب مستمر حتى تحقيق المطالب.
وتتلخص المطالب بصندوق ادخار وتفعيل صندوق الإسكان والتكافل الاجتماعي وعطلة يوم السبت وعلاوة المؤسسة وإعادة النظر بالمكافآت والحوافز وإيجاد بطاقة وصف وظيفي وغيرها.
والتقى رئيس بلدية ذيبان الجديدة عادل الجنادبة الموظفين المضربين، مؤكدا حقهم بمطالبهم وإقرارها من وزارة البلديات لكنها تحتاج إلى إجراءات، وهي قيد الدراسة وتحتاج إلى تغيير في التشريعات لتنفيذها. (بترا)






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق