الطراونة: رئيس جامعة يصرف أكثر من 3 آلاف دينار على “ورق جدران” لمكتبه

هلا أخبار- انتقد النائب مصلح الطراونة الأوضاع الإقتصادية التي باتت “متردية” على الأردنيين – بحسب تعبيره-.

وأضاف خلال مناقشة مجلس النواب لموازنة الوزارات والوحدات الحكومية المستقلة لعام 2019م، صباح الخميس، “أن الحاضر بات مرتبكاً ومثال عليها ترك عائلة بجوعها وعوزها لولا جهود الدفاع المدني”.

وانتقد النائب أيضاً، تردي الأوضاع في مدارس بالكرك وبمخيم البقعة، بالإضافة إلى سعي الحكومة لإرضاء المنظمات الدولية في ترميم المدارس، ومثال عليها ما تعانيه مدارس القرى وخاصة بالكرك.

ودعا النائب إلى الوقوف عند تقريري حالة البلاد وديوان المحاسبة، نظراً لما يمثلانه من خطورة الأوضاع، متساءلاً: كيف لرئيس جامعة أن يصرف أكثر من (3) آلاف دينار لورق جدران لمكتبه؟ .

وبين أن أحد أعضاء مجالس أمناء الجامعات استغل موقعه بأخذ رخصة “كشك” لنجله وقام بببيعها لاحقاً، مبيناً “أن الفساد الإداري بات ينخر بعظام الدولة”.

وانتقد النائب تردي الخدمات الصحية بالكرك، وغياب تخصص علاج القلب والسكري بإقليم الجنوب، مطالباً بفتح فروع للمركز الوطني للسكري بالكرك وأقاليم ومحافظات المملكة.

وطالب بفتح كلية تتبع لجامعة مؤتة بتخصص التعدين، قائلاً: “إن الجنوب بات أكثر فقراً وبطالة (..) وإدعموا نادي الإبداع بالكرك”.

وطالب بتطوير العلاقات مع قطر، مثمناً تطوير العلاقة مع سوريا والعراق.

كما طالب الحكومة بترفيع مؤاب بالكرك إلى رتبة لواء، وأن تفي الحكومة بوعدها.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق