العميد طلفاح: 405 أسرّة بمستشفى الملكة علياء بعد التوسعة

هلا أخبار – أكّد مدير عام مستشفى الملكة علياء العسكري العميد الطبيب أحمد طلفاح أن التوسعة التي طالت المستشفى رفع من الطاقة الاستيعابية لـ 405 أسرّة، بعد ان كان ب 237 سريراً.

وبين في حديث لعدد من ممثلي وسائل الإعلام على هامش افتتاح جلالة الملك لمشروع التوسعة ظهر الإثنين أن هذه التوسعة جاءت نظراً لإزدياد المرضى والتطور العلمي، حيث تم تحديث المستشفى بشكل عام.

وأوضح العميد طلفاح أن التحديث شمل المبنى الرئيس للمستشفى والتوسعة في جسم المبنى، بحيث أصبحت سعة المستشفى (405) أسرة.

وقال إنه تم زيادة غرف العمليات الرئيسة من (6) إلى (8) غرف، وهذا المستشفى الوحيد بالأردن الذي توجد به هذه الغرف المجهزة بتقنية ألمانية مما يسهل العمل على الطبيب الجراح.

وتابع: “شمل التحديث مباني عدة بينها الإدارة وقسم غسيل الكلى وقسم الأسنان، حيث يحتوي قسم غسيل الكلى على (30) سريراً مجهزاً بأحدث التقنيات، واستقبل القسم حوالي (140) مريضاً منذ 23 الشهر الماضي”.

أما قسم الأسنان فيحتوي على (12) عيادة مجهزة بأحدث التقنيات الطبية وتخصصات الأسنان كافة، ويوجد فيها أجهزة تشخيصية لا مثيل لها في أي مركز طبي آخر، أما مبنى عيادات الاختصاص فيتكون من (3) طوابق ويحتوي على (56) عيادة للتخصصات الطبية الكبرى والفرعية سواء الجلدية أو الباطنية أو العيون.

وأضاف: “كما تم تحديث المختبر وقسم الأشعة بأحدث التكنولوجيا، وتم استقبال (130) مريضاً وإجراء نحو 90 عملية لتخصصات كافة، بنجاح ودون أي مشاكل”.

وبين أن الكلفة الاجمالية لتوسعة مستشفى الملكة علياء، بلغت 37 مليون دينار أردني ومدعومة من صندوق التنمية السعودي واليابان، حيث دعما جزءاً كبيراً من التوسعة، موضحاً أن المستشفى مخدوم بنظام حكيم بما فيه الطوارئ والمختبر والعيادات والمرافق كافة.

 




زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق