التربية والعمل النيابيتان تؤكدان أهمية تنفيذ أهداف التنمية المستدامة

هلا أخبار – أكد رئيسا لجنتي التربية والتعليم والثقافة والعمل والتنمية الاجتماعية والسكان النيابيتين حرصهما على تنفيذ أهداف التنمية المستدامة إيمانا بمدى أهميتها في تحقيق الأفضل على مختلف الصعد.

جاء ذلك خلال ورشة عمل عقدت بدار مجلس النواب الأربعاء، تحت عنوان “دور مجلس النواب في دعم وتنفيذ أهداف التنمية المستدامة”، بمشاركة ممثلين عن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي.

وقال رئيس لجنة التربية والتعليم والثقافة الدكتور إبراهيم البدور، إن لمجلس النواب دوراً كبيراً في تحقيق التنمية المستدامة وتعزيز البيئة المناسبة لذلك من خلال سن التشريعات ذات الصلة بالتعليم، مشيراً إلى القوانين والإنجازات التي حققها المجلس بهذا الصدد.

وأضاف أن أي نهضة لا بد أن تبدأ بتحقيق جميع أهداف التنمية المستدامة، داعيا إلى تشكيل فريق عمل مشترك من أعضاء مجلس النواب لمن يرغب التشبيك مع البرنامج لمتابعة الأهداف المستدامة وكيفية تحقيقها.

فيما قدر رئيس لجنة العمل والتنمية الاجتماعية النيابية خالد الفناطسة الدور الذي يقوم به برنامج الأمم المتحدة الإنمائي لتحقيق أهداف التنمية المستدامة، داعيا إلى تعزيز هذا التعاون لما فيه خدمة مصلحة المواطن وتحقيق الأهداف المستدامة وانعكاسها عليه.

وقال إن التنمية المستدامة تشكل أولوية لنا ونسعى إلى بناء شراكات مع جميع الجهات الداعمة لتنفيذ أهدافها تلبية لاحتياجات الأجيال خصوصاَ في ظل الظروف الاقتصادية والتحديات الصعبة والأزمات التي تعصف بالمنطقة”.

وطالب النواب خالد رمضان ونبيل الشيشاني ورندة الشعار ومحمد الزعبي وفضيل النهار ومحمود الفراهيد بضرورة تحقيق أهداف التنمية المستدامة وتطبيقها على المناطق الأشد فقرا في المملكة.

واستعرضت منسقة البرامج لدى برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ديانا جريسات المعاهدات والاتفاقيات التي تحكم عمل أجندة أهداف التنمية المستدامة والعمل اللائق ونمو الاقتصاد وحماية حقوق العمال والسلامة العامة والسياحة المستدامة.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق