أبو الغيط: لا تغير جوهرياً في مواقف الدول العربية حيال عودة سوريا إلى “الجامعة”  

** الجامعة العربية ترفض الوجود الأجنبي على الأراضي السورية

 هلا أخبار- عبرت الجامعة العربية عن رفضها لأي وجود أجنبي على الأراضي السورية من حيث المبدأ.

واعتبرت الجامعة في بيان الأحد، ان الحل الأفضل للوضع في شمال سوريا بعد الانسحاب الأميركي يتمثل بالعودة إلى اتفاق “أضنة” الذي تم التوصل إليه بين تركيا وسوريا عام 1998.

وأشار الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، خلال جلسة خصصت اليوم لمناقشة الأزمة السورية في إطار “مؤتمر ميونيخ للأمن” المنعقد حالياً، إلى ان الاتفاق يساعد على الاستجابة للشواغل الأمنية التركية.

ورداً على سؤال حول احتمالات استعادة سوريا لمقعدها في الجامعة العربية، وفق تصريح للمتحدث باسم الجامعة العربية السفير محمود عفيفي، ان الأمين العام يرى بأن القرار في النهاية يعود للدول العربية، ولا يلمس تغيراً جوهرياً في مواقف الدول العربية حيال هذا الأمر.

واضاف ان النظام السوري يحتاج إلى تبني منهج أكثر اعتدالاً وان لا يكتفي بتحقيق النجاحات العسكرية على الأرض، وإنما ينخرط في عملية سياسية جادة وحوار حقيقي مع المعارضة السورية بما في ذلك الأكراد.  (بترا) 





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق