أبو رمان : أكاديميات سياسية بالمحافظات وبرلمان شبابي منتخب العام المقبل

أبو رمان: مشروعان شبابيان يهدفان إلى الوصول لـ “الإنتاجية السياسية”

أبو رمان : انتخاب حكومة شبابية برلمانية في العام 2021

هلا أخبار- سامر العبادي- قال وزير الثقافة والشباب الدكتور محمد أبورمان إن لقاء رئيس الوزراء بعدد من الشباب مساء الأربعاء،  تطرق إلى مشروعين تسعى الوزارة إلى تنفيذهما على الصعيد الوطني.

وقال الوزير في تصريح لـ “هلا أخبار” أن المشروعين يهدفان إلى الإنتقال من الحالة الإحتجاجية إلى حالة الإنتاجية السياسية، وإيجاد قيادات شبابية سياسية قادرةٍ على التعبير عن مجتمعاتها، مع التأكيد على أحقية أبناء المجتمع الأردني بالتعبير عن أنفسهم عبر مختلف الطرق التي كفلها القانون.

وفي تفاصيل المشروعين، اللذين تبنتهما وزارة الشباب وجرى نقاشهما مع رئيس الوزراء، فإن الأول هو إيجاد “أكاديميات” سياسية في الأندية الشبابية بمحافظات المملكة كافة.

وسيتيح البرنامج الذي سيجري تطبيقه على مستوى أقاليم المملكة إلى تدريب (1000) شابٍ وشابةٍ على الأدبيات والمناظرات السياسية وطرق الحوار والثقافة والحياة السياسية في الأردن، ضمن منتدياتٍ سياسيةٍ ستنشأ في عدد من المراكز الشبابية.

ووفق الوزير أبو رمان فإنه سيتولى تدريب الشباب مجموعة من الخبراء والمختصين الشباب ممن عملوا مع منظمات دولية وانخرطوا ببرامج سياسية.

وبحسب، الخطة الإستراتيجية للمشروع، فإن الفئة المستهدفة هي الشباب من الفئة العمرية (18) إلى (35) عاماً، فيما سيكون هناك منسق للمشروع بكل محافظة.

أما المشروع الثاني فستنطلق المرحلة الأولى منه في السادس والعشرين من شهر شباط الحالي ويتمثل في إعداد القيادات الشبابية، وسيشهد مشاركة (300) شابٍ وشابة، في مرحلة أولى ستستمر حتى نهاية العام الحالي.

وسيفضي المشروع إلى انتخاب برلمانٍ شبابي عام 2020م، يحاكي مجلس النواب في أعماله ولجانه، بينما سيشهد العام الذي يليه انتخاب حكومة شبابية برلمانية.

وبين أبو رمان أنه سيتم إيجاد قنوات للتواصل ما بين الحكومة والأطر الناتجة عن مشروع القيادات الشبابية من حكومةٍ وبرلمانٍ موازٍ لمناقشة الأفكار والمبادرات الشبابية وسبل تطبيقها.

يذكر أن رئيس الوزراء أكد خلال اللقاء أن الحكومة ستعمل على ايجاد نظام بهدف التشريع للبرنامجين كمشروعٍ متكامل، وليأخذ صفة الإستدامة والتمكين السياسي.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق