منتم سابق لداعش: التنظيم يحمل فكراً ضلالياً وأعتذر للشعب الأردني

هلا أخبار – اعتذر أحد المنتمين سابقاً لتنظيم داعش الإرهابي من الشعب الأردني على تخطيطه لتنفيذ عمليات إرهابية في الأردن.

وفي التفاصيل، قال المنتمي السابق للعصابة الإرهابية خلال محاكمته من قبل هيئة محكمة أمن الدولة برئاسة رئيس محكمة أمن الدولة القاضي العسكري محمد العفيف وعضوية القاضيين المدنيين أحمد القطارنة وناصر السلامات بحضور المدعي العام النقيب محمد المحاسنة إن التنظيم الإرهابي يحمل فكراً ضلالياً.

وطالب المتهم المحكوم سابقاً بالأشغال الشاقة المؤقتة لمدة 15 سنة بجرم التخطيط لتنفيذ عمليات إرهابية لصالح التنظيم في الأردن، هيئة المحكمة إنزال أشد العقوبات بحقه خلال محاكمته بتهمة الترويج وتأييد التنظيم الإرهابي حيث كان يهتف للتنظيم خلال فترة سجنه.

ودعا كافة المنتمين للتنظيم والمتعاطفين معه للرجوع عن اتباع فكر هذا التنظيم الذي تبين له مع مرور الوقت بأن كل ما يدعيه هو زور وبهتان ولا يمت للاسلام بصلة.

ولفت إلى أن أحد أسباب رجوعه عن الفكر الضلالي الذي كان يحمله قيام عناصر التنظيم بأمور منافية للأخلاق بناء على فتاوى تتيح لهم ذلك.

وأشار إلى حدوث مشاكل بينه وبين عدد من المنتمين للتنظيم وذلك على خلفية رجوعه عن هذا الفكر الضلالي وهو ما دفع إدارة مراكز الإصلاح والتأهيل لنقله لمركز إصلاح وتأهيل آخر.

وخلال حديث المنتمي السابق للتنظيم تعالت أصوات بعض المتهمين الآخرين المؤيدين للتنظيم للاعتراض على ما قاله  وهو ما دفع هيئة المحكمة لإصدار الحكم عليه بمعزل عن بقية المتهمين.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق