“المحامين” تطالب بقطع العلاقات مع الاحتلال ردا على اعتقالات أوقاف القدس

هلا أخبار – قالت نقابة المحامين الأردنيين إن قيام الاحتلال الصهيوني باعتقال فضيلة الشيخ عبدالعظيم سلهب رئيس مجلس الاوقاف في القدس الشريف واصدار مذكرة الجلب بحق فضيلة الشيخ عزام الخطيب مدير عام اوقاف القدس واعتقال فضيلة الشيخ ناجح بكيرات نائب المدير العام، ماهي الا محاولة بائسة من قبل العدو المحتل لإضعاف وخلخلة دورالقائمين على خدمة اوقاف القدس الشريف.

وطالبت الحكومة بطرد السفير الصهيوني من عمان وإغلاق السفارة الصهيونية في عمان والسفارة الاردنية لدى الكيان الصهيوني وسحب السفير الأردني وقطع كامل العلاقات مع الكيان الصهيوني وذلك انتصار لهؤلاء الإشراف من أبناء فلسطين وللقضية الفلسطينية.

وأشارت النقابة في بيان مساء الأحد، إلى أن المقصود من تلك الجريمة وهذا التصعيد الخطير والنهج الجديد الضغط على العاملين والقائمين على خدمة اوقاف القدس من اجل تنفيذ مخططاتهم الاجرامية.

وعبرت النقابة عن “شجبها واستنكارها وتنديدها بشدة بهذا العمل الجبان والذي يشكل جريمة مضافة لجرائم العدو الصهيوني المحتل والذي يضرب بعرض الحائط كافة القرارات والمبادئ والاعراف والقوانين الدولية منتهكا كافة الحقوق الشرعية للشعب الفلسطيني البطل”.

واكدت النقابة أن هذا العمل الجبان لن يزيد العاملين على خدمة اوقاف القدس إلا قوة واصرارا على الدفاع عن القدس والمقدسات في فلسطين بدمهم وأرواحهم.

وشددت على ضرورة دعم وتعزيز الوصاية الهاشمية على الاقصى والتي يقوم بها الاردن بكافة السبل، وان على المجتمع الدولي تحمل مسؤولياته الكاملة من خلال الجمعية العمومية للامم المتحدة والمنظمات والهيئات الدولية وجامعة الدول العربية من اجل وقف اي تعدي على المقدسات الاسلامية والمسيحية في القدس الشريف.

وقالت إن ما قامت وتقوم به قوات الاحتلال الاسرائيلي ما هو إلا جريمة تعاقب عليها كافة قوانين الأرض والسماء.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق