الصفدي يبحث الديون العلاجية وقضية المعتقلين الأردنيين في ليبيا

هلا أخبار – عقد وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي محادثات مع عدد من رؤساء وفود ووزراء خارجية الدول المشاركة في القمة العربية الأوروبية التي أنهت أعمالها في مدينة شرم الشيخ المصرية الإثنين.

والتقى الصفدي رئيس المجلس الرئاسي الليبي فايز السراج حيث نقل له تحيات جلالة الملك عبدالله الثاني ودعم جلالته جهود حل الأزمة الليبية.

وبحث السراج والصفدي سبل البناء على النتائج الايجابية للمحادثات التي أجراها جلالة الملك والسراج خلال زيارته لعمان.

وبحث السراج والصفدي إنهاء ملف الديون العلاجية للأردن على ليبيا وإطلاق المعتقلين الأردنيين.

وأكد سراج التزام بلاده تسريع عملية إنهاء ملف الديون بما يؤدي إلى إغلاق هذا الملف بأسرع وقت ممكن.

كما شدد السراج على اتخاذ الخطوات التي تضمن متابعة موضوع المعتقلين وحله.

وسيتابع الصفدي ووزير الخارجية الليبي الذي حضر الاجتماع التنسيق إزاء هاتين القضيتين.

كما التقى وزير الخارجية على هامش المؤتمر رئيس وزراء جمهورية التشيك أندريه بابيش في اجتماع بحث تعزيز التعاون الثنائي في المجالات الاقتصادية والتجارية واالدفاعية، إضافة إلى زيادة التعاون في قطاع السياحة.

وأطلع الصفدي رئيس الوزراء التشيكي على الضغوط التي يتعرض لها الأردن نتيجة الأزمات الاقليمية والاصلاحات الاقتصادية التي اتخذها ولفت إلى أهمية مؤتمر لندن لدعم الاقتصاد الأردني.

وجرى خلال اللقاء استعراض الأوضاع الاقليمية خصوصا تلك المرتبطة بالقضية الفلسطينية والأزمة السورية والحرب ضد الإرهاب.

وكانت سبل تطوير العلاقات الثنائية والمستجدات الإقليمية محور المحادثات التي أجراها الصفدي مع رئيس وزراء جمهورية استونيا يوري راتاس.

وبحث الصفدي ووزير الخارحية التونسي خميس الجهيناوي الاستعدادات للقمة العربية العادية القادمة التي ستستضيفها تونس الشهر القادم والتطورات في القضايا العربية وسبل تنسيق المواقف إزائها.

كما التقى الصفدي على هامش القمة وزراء خارجية الكويت والبحرين وموريتانيا والسودان.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق