أوغلو يؤكد أهمية الوصاية الهاشمية بحماية المقدسات الاسلامية والمسيحية في القدس

هلا أخبار –  أجرى وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي ووزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو الخميس، محادثات ركزت على تفعيل التعاون الاقتصادي بين البلدين الشقيقين واستعرضت المستجدات الإقليمية وسبل التعامل معها بما يعزز الأمن والاستقرار في المنطقة.

وأكد الوزيران خلال لقائهما على هامش مؤتمر مبادرة لندن لدعم الإقتصاد الأردني حرص البلدين البناء على النتائج الإيجابية للقمة التي عقدها جلالة الملك عبدالله الثاني وأخوه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في اسطنبول بداية الشهر الحالي.

وأكد الوزيران ضرورة تكثيف الجهود للتوصل لحلول سياسية للأزمات الإقليمية.

وشددا على مركزية القضية الفلسطينية وأهمية تكثيف الجهود لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي على أساس حل الدولتين الذي يضمن قيام الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية على خطوط الرابع من حزيران 1967.

وأكد وزير الخارجية التركي أهمية الوصاية الهاشمية في حماية المقدسات الاسلامية والمسيحية في القدس.

كما اكد الصفدي وأوغلو ضرورة إيجاد حل سياسي للأزمة السورية وفق القرار 2254 بِمَا يحفظ وحدة سوريا وينهي الأزمة وما تسبب من معاناة ويتيح ظروف العودة الطوعية للاجئين السوريين. وثمن الصفدي حضور تركيا مؤتمر لندن الذي مثل أوغلو بلاده فيه وأكد خلال مداخلة له في المؤتمر أن تركيا تريد تعزيز تعزيز العلاقات الاقتصادية مع المملكة وبما يخدم المصلحة المشتركة للبلدين.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق