“الملكية” تشكو غياب عناصر حيوية لتوليد الإيرادات أهمها الخدمات المساندة

هلا أخبار – محمد أبو حميد – أكّد المدير العام / الرئيس التنفيذي لشركة الخطوط الجوية الملكية الأردنية ستيفان بيشلر أن الملكية واجهت العديد من التحديات على مر السنين.

وأشار في مؤتمر صحفي عقده ظهر الإثنين إلى أن الملكية الأردنية كانت تملك في السابق العديد من الخدمات المساندة المرتبطة بشكل وثيق بها (التموين، السوق الحرة، الصيانة وعمليات الإصلاح..إلخ) وهي عناصر حيوية في عملية توليد الإيرادات – لكن تم التخلي عنها بعد عملية الخصخصة بين عامي 2006 و2007.

واضاف “تملك الملكية الأردنية حصة أصغر كثيراً في كل من شركات الخدمات المساندة، على النحو التالي:

– شركة “ألفا” = 30%

– “جورامكو” = 20%

– “جاتس” = 20%

– أكاديمية الطيران الملكية الأردنية = 6%

– “رويال تورز” = 80%

وبين أنه يتم دعم شركات الطيران الوطنية في جميع أنحاء المنطقة، سواء في دبي أو الدوحة أو أبوظبي أو بيروت، بعدة طرق، ومن خلال منحها المزايا التالية:

– الحصول على دعم مالي كبير.

– كونها جزءاً من مجموعة تمتلك شركات مدرة للربح (المناولة، التموين، الصيانة… إلخ).

– التحكم الكامل في تشغيل العمليات الرأسية.

– الحصول على مزايا تفضيلية من المطار بصفتها الناقل الوطني، سواء من حيث الموقع أو خصومات الكميات (الإيجار، رسوم الطيران.. إلخ).

– تلقي الدعم من منظمة وميسّري الطيران.

وبين أن الملكية الأردنية تعمل بشكل وثيق مع العديد من الجهات الحكومية. وفي بعض الحالات، قد ينجم عن هذه الهيكلية المعقدة تأخير في اتخاذ قرارات سريعة في الوقت المناسب حول بعض القضايا الحرجة.

الرسوم الباهظة والوقود :

وبين أن الملكية الأردنية تقوم بدفع رسوم تعدّ الأعلى في المنطقة بهيئة رسوم المطار والتي تشكّل عبئاً مالياً ضخماً، بينما أشار إلى أن الوقود هو عنصر التكلفة الرئيسي بالنسبة لأي شركة طيران.

وتتقلب أسعار الوقود في الأردن بشكل منتظم وتأتي في المرتبة السابعة كأعلى سعر ضمن شبكة الملكية الأردنية.

المنافسة غير العادلة :

وأشار إلى أن الملكية الأردنية تواجه منافسة غير عادلة من مختلف شركات الطيران، وتحديداً شركات الطيران منخفضة التكاليف، والتي تشغّل رحلات مكثفة من أوروبا إلى عمان والعقبة، كما أن الملكية الأردنية غير معفية من رسوم المغادرة كما هو الحال لدى شركة الطيران منخفضة التكاليف “Ryanair” برحلاتها إلى أوروبا.

الاضطراب السياسي في المنطقة :

  • تتأثر الملكية الأردنية بشكل كبير بحالة عدم الاستقرار السياسي في المنطقة، مما يؤثر مباشرة في أرقام السياحة والسفر.




زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق