زواتي: “الكرك الدولية” ستنهي قريباً مشروع الصخر الزيتي في اللجون

** “طاقة النواب” تؤكد ضرورة إيجاد سبل لتوفير بيئة مناسبة للاستثمار بقطاع الطاقة

هلا أخبار- قررت لجنة الطاقة والثروة المعدنية النيابية، عقد اجتماع، يحضره وزراء المالية والاستثمار والطاقة والبيئة وممثلي الشركات المحلية المستثمرة بقطاع الطاقة، للوقوف على أبرز المعيقات والتحديات التي تواجه استثمارات الشركات المستثمرة بهذا القطاع.

وأوضح رئيس اللجنة النائب المهندس هيثم الزيادين، أن هذا الاجتماع جاء لضرورة ايجاد السبل الاجدى التي من شأنها توفير بيئة مناسبة للاستثمار بقطاع الطاقة، والعمل على ايجاد الحلول التي من شأنها تذليل كافة المعيقات والصعوبات امام الشركات المستثمرة بهذا القطاع، والبعد عن البيروقراطية في تنفيذ الاجراءات الحكومية.

جاء ذلك خلال اجتماع عقدته اللجنة الثلاثاء برئاسة الزيادين وحضور وزيرة الطاقة والثروة المعدنية هالة زواتي ومدير عام شركة الكهرباء الوطنية امجد الرواشدة ونائب رئيس مجلس ادارة الشركة المتكاملة – مجموعة المناصير معين قدادة ونائب رئيس مجلس ادارة شركة الكرك الدولية للبترول منذر عكروش.  

وقال الزيادين إن “الطاقة النيابية” تدعم وتؤيد الإستثمار الناجع يأتي انسجاماً مع التوجيهات الملكية السامية الداعية الى أهمية الاستثمار بقطاع الطاقة والاستغلال الأمثل للموارد الطبيعية.

وثمن الجهود التي تبذلها الشركات المحلية المستثمرة بقطاع الطاقة، حيث أنها لها دور وطني كبير في دعم الاقتصاد الوطني والتخفيف من مشكلة البطالة عبر انشاء المشاريع الريادية الحقيقية، مؤكداً ضرورة دعم الشركات المحلية عبر تذليل الصعوبات والمعيقات امامها.

وأشار الى أن التعديلات الاخيرة على قانون المصادر الطبيعية يعد انجازاً في عملية تسهيل الاستثمار بهذا القطاع.

بدورهم، أعرب النواب عن تثمينهم للمستوى الرائد الذي وصلت اليه الشركات المستثمرة سيما “الشركة المتكاملة” ودورها الوطني ومساهمتها بتوظيف وتشغيل الاردنيين عبر المشاريع الرائدة باعتبارها مشغل هام في القطاع الخاص، قائلين ان اللجنة ستواصل دعمها ومؤازرتها لتذليل الصعوبات والمعيقات القابعة امام استثماراتهم.

كما قدروا الجهود التي تضطلع بها شركة الكرك للبترول التي تعكف على انشاء مشروع وطني يعنى باستخراج الصخر الزيتي، ما يساعد على النهوض بواقع الاقتصاد الوطني عبر دعم الاستثمار في الاردن من خلال الحد من اسعار المحروقات والتخفيف على المواطنين من اعباء فاتورة الطاقة.

واضافوا أن الإقتصاد الوطني يعاني من مشاكل كثيرة اغلبها متعلقة بالبيروقراطية العالية وعدم التنسيق بين الجهات الحكومية في تنفيذ الاجراءات والموافقات والتراخيص للشركات، ما يدعو إلى بذل مزيد من الجهود لمحاربة تلك الظاهرة في الدوائر الحكومية.

بدورها، قالت زواتي: “اننا نعول كثيرا على الشركات الخاصة التي تعتبر شريكا حقيقيا في تحمل المسؤولية تجاه خدمة الوطن والمواطن”.

واضافت: “أن شركة الكرك الدولية للبترول وصلت الى مراحل متقدمة من الانجاز؛ وهي الآن بصدد الانتهاء من الاجراءات النهائية لإنشاء مشروع استخراج الصخر الزيتي بمنطقة اللجون في محافظة الكرك”.

ولفتت زواتي الى ان هناك أموراً متعلقة بتكنولوجيا استخراج الزيت الصخري كانت سبب تأخر عملها كون هذه العملية تحتاج الى وقت طويل، مؤكدة ان هناك خطوات حكومية جادة تجاه المشاريع الانتاجية ومساعي حقيقية  لتسهيل الاجراءات امام تلك الشركات.

وقالت إن معظم المشاريع ستكون في جنوب المملكة، ما يسهم في توفير فرص عمل اكثر لأهالي المنطقة.

بدورهم، قدم ممثلو الشركات ايجازاً حول أبرز الانجازات والنجاحات التي وصلت اليه والاثر الاقتصادي والاجتماعي الكبير الذي من الممكن الوصول اليه جراء انشاء مشاريع استثمارية سيما المتعلقة باستخراج الصخر الزيتي والنحاس والمنغنيز. 

كما استعرضوا أبرز التحديات والصعوبات التي تواجه استثماراتهم ومشاريعهم، والتي من أبرزها الاجراءات والبيروقراطية في تطبيق الانظمة والتعليمات.

 





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق