“الاستثمار”: الصادرات الأردنية آخذة بالتحسن العام الحالي

هلا أخبار-  قال أمين عام هيئة الاستثمار فريدون حرتوقة إن حركة الاستثمار، والصادرات الأردنية أخذت بالزيادة والتحسّن هذا العام، ومن المتوقع أن يحقق الاقتصاد الأردني مؤشرات أفضل من العام الماضي.

وأضاف خلال ندوة نظمها معهد الإعلام الأردني بعنوان “الاستثمار: قصة اقتصادنا” أن مؤتمر لندن شكّل فرصة حقيقية للاقتصاد الأردني حيث تم عرض قصة الأردن الاقتصادية، والإنجازات التي حققها رغم الظروف الإقليمية الصعبة، موضحا أن الحكومة بدأت بالعمل على فتح أسواق جديدة للصادرات الأردنية.

وأكد حرتوقة على ضرورة دعم الصناعات في المحافظات بهدف تنشيط الصناعات المحلية، ووقف الهجرة من المحافظات إلى عمان، للدّفع بمستوى التنمية الاقتصادية نحو الأفضل.

فيما أشار المحلل الاقتصادي خالد الزبيدي إلى أهم عوامل قوة جذب الاستثمار في الأردن المتمثلة في استقرار سعر صرف الدينار وارتباطه بالدولار منذ عام 1995، إلى جانب استقرار تحويل أو قابلية تحويل الدينار الأردني بكافة استخداماته في كل القطاعات.

واعتبر الزبيدي التقلب في التشريعات الأردنية الناظمة للاستثمار ومنها قانون ضريبة الدخل من الأسباب المؤثرة سلبا على الاستثمار في الأردن، إلى جانب ارتفاع كلف الإنتاج ، وارتفاع سعر الفائدة في الأردن.

ودار نقاش بين الحضور والمشاركين تركز على المؤشرات السلبية والايجابية لقطاع الاستثمار في الأردن، وأهم المحفزات لدعم هذا القطاع، والدور المهم للإعلام في تعظيم الجوانب الإيجابية لقطاع الاستثمار.

يشار إلى الندوة تأتي ضمن مشروع “تعزيز الفهم المجتمعي لمسائل الاقتصاد في الأردن، من خلال رواية القصة المؤثرة والصحافة المسؤولة” الذي ينفذه معهد الإعلام الأردني بالتعاون مع السفارة الأمريكية في الأردن.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق