المتقاعدون العسكريون: ندعم مواقف جلالة الملك لنصرة القدس

هلا أخبار- أكدت المؤسسة الاقتصادية والاجتماعية للمتقاعدين العسكريين والمحاربين القدماء دعمها لما جاء في الخطاب التاريخي لجلالة الملك عبد الله الثاني أمام القمة العربية في تونس، وتأكيد جلالته على عروبة القدس، وأن الأردن سيبقى معنياً بالقدس والمقدسات تنفيذاً للوصاية الهاشمية.
وأكد مدير عام المؤسسة اللواء الركن المتقاعد أحمد العجارمة في بيان اليوم الأربعاء، أن جلالة الملك يؤكد دوماً الثوابت الوطنية تجاه الأشقاء في فلسطين والمقدسات الإسلامية والمسيحية، لافتاً إلى أن الوصاية الهاشمية على القدس والمقدسات هي حق تاريخي منذ العهدة العُمرية التي حدّدت الحقوق المدنية في القدس والمقدسات.
وأضاف أن الأردنيين من شتى الأصول والمنابت يحيّون مواقف جلالته الراسخة تجاه قضية العرب الأولى، والذي بيّنها في خطابه أمام القمة العربية في تونس، وأكّد جلالته فيها الموقف الأردني الراسخ؛ بأننا نقف في خندق العروبة متمسكين بمواقفنا المشرفة للدفاع عن قضايا الأمة ومصالحها.
وأشار العجارمة إلى أن المواقف المشرفة لجلالته يُشار لها بالبنان والتقدير من قادة وزعماء العالم؛ لوضوح جلالته وحرصه الدائم على قضايا الأمة وخاصة القضية الفلسطينية جوهر الصراع في المنطقة.
وأكّد التفاف المتقاعدين العسكريين حول جلالته والأسرة الهاشمية، والوقوف صفا واحدا خلفها تأييدا لكل القرارات التي اتخذها جلالته، مشيدا بمواقف جلالته في كافة الميادين وتأكيده الدائم لنبذ التطرف والإرهاب والسعي نحو تحقيق السلام الشامل وفقا لقرارات الأمم المتحدة.    (بترا)





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق