اتفاقية توأمة بين “تجارة عمان” والتجارية الصناعية العربية بالقدس

هلا أخبار – وقعت غرفة تجارة عمان والغرفة التجارية الصناعية العربية بمدينة القدس الثلاثاء، اتفاقية توأمة لتعزيز العلاقات التجارية والاقتصادية بين الأردن وفلسطين، ودعم صمود المقدسيين على أرضهم بوجه ممارسات الاحتلال الإسرائيلي.
وتهدف الاتفاقية التي وقعها رئيس غرفة تجارة عمان خليل الحاج توفيق، ورئيس الغرفة التجارية الصناعية العربية في القدس كمال عبيدات، إلى تشجيع وتطوير وتيسير التعاون في مجالات التجارة والاقتصاد والاستثمار بين البلدين.
وبموجب الاتفاقية تخصص غرفة تجارة عمان مقرا للغرفة التجارية الصناعية العربية في القدس، لممارسة أعمالها والنهوض بالاقتصاد الوطني الفلسطيني، وتخصيص جناح للصناعات المقدسيّة ضمن المعرض الدائم للمنتجات الفلسطينية الذي تنوي تجارة عمان اقامته بمقرها.
كما تهدف الاتفاقية إلى إرساء وسائل اتصال فاعلة بين اعضاء الطرفين بهدف التواصل والنهوض بالتبادل التجاري والاستثماري والتشجيع على إقامة المشاريع المشتركة في البلدين، وتبادل المعلومات التجارية وقوانين الاستثمار والمزايا والتسهيلات المتاحة لدى الجانبين، وتبادل زيارات وفود الأعمال والبعثات التجارية، وتنظيم لقاءات ثنائية مباشرة بين رجال الأعمال في البلدين، للتعريف وترويج المنتجات الوطنية وفرص الشراكة والاستثمار .
كما تنص على تشجيع أعضاء الطرفين ورجال الأعمال على المشاركة في المعارض الدولية والمتخصصة التي تقام في البلدين، وتبادل النشرات والإحصائيات والمعطيات الاقتصادية المتوفرة بهدف التعريف بالتطور الاقتصادي في البلدين وفرص الأعمال والاستثمار.
وتسعى الاتفاقية التي حضر توقيعها اعضاء مجلسي الادارة للغرفتين، للاستفادة من البرامج التدريبية وورشات العمل التي تعقدها أكاديمية غرفة تجارة عمان للتدريب والتطوير وريادة الأعمال بما يخدم مصلحة البلدين.(بترا)





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق