العين ناصر: الوصاية الهاشمية على المقدسات صاغتها معاهدات دولية

هلا أخبار- قال العين كمال ناصر، إن الوصاية الهاشمية على المقدسات ليست منة أو أعطية من أحد فهي وصاية شرعية وتاريخية ودينية صاغتها معاهدة دولية ودور الأردن والهاشميون في الوصاية ملزم لكل الأطراف.

وأكد ناصر خلال رعايته حفل اشهار كتاب نادي الجليل “تاريخ عريق وانجازات” لمؤلفه الدكتور عبدالكريم دسوقي كنعان، ان الدم الذي اريق من أجل فلسطين والقدس هو دم أردني عربي بامتياز تضحياته ماثلة في كل بقاع فلسطين.

وقال ناصر، ان جلالة الملك عبدالله الثاني ملك أردني عربي قومي هاشمي يمثل الإرادة الحية للشعوب العربية في التمسك بالثوابت وعدم التنازل عنها مهما كانت الضغوطات أو الإغراءات ففلسطين عربية واقامة دولة فلسطينية على حدود الرابع من حزيران عام 1967 هي مصلحة وطنية أردنية عليا تتسق مع حق الشعب الفلسطيني في اقامة وبناء دولته المستقلة كما يؤكد جلالته باستمرار.

وقال ناصر إن صفقة القرن التي يشاع على التخطيط لتنفيذها لن تمر لأن ارادة الأردن ملكا وحكومة وشعبا ومن خلفها الشعوب العربية الحرة لن تقبل بها أو تسمح بتنفيذها .

وأشاد بعطاء ادارات النادي المتعاقبة وأبنائه ومؤازريه في ترجمة الارادة الى انجاز على مختلف الصعد الرياضية والشبابية والاجتماعية والثقافية والتعبير عن الهوية الواحدة الجامعة مثلما قدر الجهد الكبير الذي بذله مؤلف الكتاب في التاريخ والتوثيق لحقب متتالية من مسيرة النادي وانجازاته.

وقال رئيس النادي الدكتور غازي الحمايدة إن نادي الجليل يمثل تاريخ ونضال وليس أداء رياضيا فحسب وهو ملتصق بالقضية الفلسطينية في مجمل نشاطاته مثمنا مكارم جلالة الملك عبدالله الثاني المتواصلة في دعم النادي والمخيم والتي كان أخرها انشاء صالة متعددة الاغراض وشكر مؤلف الكتاب على الجهد الكبير في انجازه.

وأشار مؤلف الكتاب إلى أن النادي تحول من أسم نادي مخيم اربد إلى نادي الجليل بعد قرار فك الارتباط حيث كان يتبع حينها لوكالة الغوث الدولية، لافتا إلى اسهاماته برفد المنتخبات الوطنية بجميع الالعاب والفئات العمرية إضافة إلى تأسيسه لفرقة اليرموك الكشفية عام 1963 ولجنة الفتيان الايتام.

وتطرق كنعان إلى التحديات التي واجهته في انجاز الكتاب وفي مقدمتها شح المصادر وعدم أرشفة القرارات والمعلومات وتوثيقها في فترات طويلة ومفارقة العديد من شخصيات النادي الحياة.

وعاين كنعان في كتابه الذي يقع في 350 صفحة مسيرة النادي وانجازاته وسلط الضوء على أبرز الشخصيات واللاعبين الذي اثروا نشاطاته وفرقه الرياضية المختلفة والبطولات التي حققها على صعيد الالعاب الجماعية والفردية.

واشتمل حفل الاشهار على فقرات فنية وشعرية وبانوراما جسدت مسيرة النادي وعطاء أبنائه كما تم تكريم الداعمين لمسيرته وممثلي وسائل الاعلام المحلية.   (بترا)





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق