صندوق الملك عبد الله : شبابنا قادرون على تحويل التحديات إلى فرص

هلا أخبار – أعلن صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية عن عدد من قصص النجاح التي حققها في مجال الريادة، عبر دعمه للمشاريع الشبابية الريادية والتنموية في المملكة والعالم العربي ضمن مجالات متعددة.

واشار إلى أن من بينها مبادرة “الخبز من أجل التعليم”، والتي أسسها الشاب عبدالرحمن الزغول بهدف تأمين منح دراسية للطلبة الفقراء واللاجئين في المملكة، وذلك من خلال إعادة تدوير الخبز من الفنادق والمطاعم والمدارس وتجفيفها وتحويلها إلى أعلاف صحية للمواشي وبيعها لتجار الأعلاف.

وأشار الصندوق إلى أن المبادرة التي انطلقت في العام 2013، حققت العديد من الجوائز من ضمنها جائزة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لدعم مشاريع الشباب لأفضل مبادرة ريادة أعمال مجتمعية من الفئة الذهبية على مستوى الوطن العربي، إضافة الى حصولها على جائزة أفضل مشروع ريادي من قبل المنظمة الدولية للشباب.

كما حققت منصة أبجد، مؤخرا، والتي تعتبر أول شبكة اجتماعية عربية لمحبي القراءة والثقافة، وانطلقت عام 2012 بدعم من أويسيس 500 الذراع الريادي للصندوق؛ جائزة محمد بن راشد للّغة العربية عن فئة أفضل عمل ثقافي وفكري لخدمة اللغة العربيّة.

وأكد الصندوق أن ثروته تكمن بشباب الأردن وتنمية قدراتهم، وأضاف في البيان: “نتعلم من نجاحنا أن نقدم المزيد لما فيه خير الأردن وأن شبابنا قادرون على تحويل التحديات الى فرص”.

ويؤكد صندوق الملك عبدالله الثاني، أنه يسعى من خلال برامجه ومشاريعه إلى ترجمة رؤى جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين بتنمية واستثمار قدرات الشباب الرياديين باعتبارهم المورد الأساسي لتنمية مجتمعاتهم وتقدمها.

 





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق