مكتبة خزانة الجاحظ تشاطر الفرنسيين الأحزان بحادثة نوتردام

هلا أخبار- عبرت مكتبة خزانة الجاحظ عن حزنها على ما تعرضت له كاتدرائية نوتردام في فرنسا من حريق قبل أيام، بأن وضعت لافتة على صدر المكتبة بجوار صورة صاحبها المرحوم هشام، وقد كتب عليها:  “مكتبة خزانة الجاحظ حزينة كما الأصدقاء الفرنسيين على الضرر الذي لحق بمدينة نوتردام”.

وجاء في اللافتة، أيضاً : “إن هذا الإرث التاريخي يجعلنا نحزن بحق، ونحن الذين نعرف قيمته عبر رواية أحدب نوتردام والتي طالما كانت وستبقى على رفوف خزانة الجاحظ”.

وقال شاهين نجل المرحوم هشام المعايطة: لقد علمنا والدي أن قيمنا الإنسانية يجب أن تدفعنا إلى نكون أكثر صلة بالعالم وأن نسهم في نشر ثقافة المحبة والوئام، فإرث نوتردام العظيم هو إرث للبشرية جمعاء وما أصابها بالفعل أحدث غصة في قلوبنا.

وأضاف أن المكتبة وإذ تشاطر الأصدقاء الفرنسيين الحزن بما حل بالكتدرائية، لتؤكد أن إرثها سيبقى خالداً في أذهان الأجيال، وهم الذين يعرفون قيمتها عبر ما جسدته رواية أحدب نوتردام لفيكتور هيوغو من مشاهد وأحداث لا تنسى، حيث كانت المكتبة وستبقى تحتفظ بصدارة رفوفها على عرض تلك الرواية العظيمة.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق