قمة بيغ باي اورنج تؤكد أهمية الشركات الناشئة في الاقتصاد الوطني

النشاط الريادي في الأردن أقل من المتوسط مقارنة مع الدول الأخرى

هلا أخبار- أكد المشاركون بقمة “BIG by Orange” في نسختها الثانية، أهمية الشركات الناشئة في الاقتصاد الوطني والدور الذي تلعبه على صعيد الأعمال وتوفير فرص عمل للشباب، مستعرضين نتائج دراسة تأثير الشركات الناشئة على الاقتصاد الأردني التي اطلقت في النسخة الأولى من القمة العام الماضي.

وأوصى المشاركون بإيجاد حل سريع لتوافر البيانات والمعلومات، وتوضيح النتائج ووجود المقارنات، وتقييم الأثر على المدى البعيد، وعمل الدراسات بطريقة دورية على مدى كل عام دون تغيير المنهجية، وتحديث البيانات وقياس التقدم، وأن تترجم النتائج إلى سياسات وأن تأخذ قرارات صحيحة مبنيّة على معلومات فعلية لتغيير الواقع الحالي لبيئة الأعمال الريادية.

وعرضت رئيس فريق مشروع تعزيز التوظيف للشركات المكروية والصغيرة والمتوسطة في الوكالة الألمانية للتعاون الدولي ديانا هولمان لنتائج الدراسة المشتركة بين الوكالة وشركة اورنج الأردن وجمعية شركات تقنية المعلومات “انتاج”، مشيرة إلى أن النشاط الريادي في الأردن يعد أقل من المتوسط مقارنة مع الدول الأخرى في المنطقة والعالم، حيث شكل ما نسبته 2ر8 بالمئة عام 2016.

وناقشت الجلسة الثانية مخرجات الدراسة التي اعتبرها رئيس مجلس إدارة الصندوق الريادي محمد الجعفري ذات أهمية كبيرة للقطاع بما يتمتع به من فرص على مستوى توفير وظائف جديدة للجنسين، ودعم الصادرات الوطنية، مؤكداً ضرورة الاهتمام بهذا القطاع ودعمه.

وتحدث رئيس مجلس إدارة Oasis500 عن بداية الشركة التي كانت تعنى بالاستثمار فقط بـــ 500 شركة، وكان لها تأثير إيجابي مباشر وغير مباشر على القطاع الريادي من حيث زيادة التوظيف ورفع مستوى السيدات العاملات.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة IMPACT MENA فرحان الكلالدة: إن ما يميّز هذه الدراسة أنها أول دراسة كميّة بالرغم من أن الأردن وصل للجيل الرابع من ريادة الأعمال، فيما أعلن المدير التنفيذي لـ”انتاج” نضال البيطار بأن الجمعية بصدد إطلاق مركز معلومات ليكون المصدر الرئيس للمعلومات التي لها علاقة بالاقتصاد الرقمي وقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بدعم من الوكالة الألمانية للتعاون الدولي.

وناقشت الجلسة الثالثة من القمة التي أدارها الدكتور مصطفى حمارنة دور المؤسسات الحكومية والخاصة بدعم الشركات الناشئة، حيث أكد رئيس مجلس StartupsJo أحمد الهناندة ضرورة تغيير ثقافة دعم الابتكار والإبداع في المملكة.

واستضافت الجلسة الرابعة عدداً من النساء الرياديات حيث تم مناقشة صفات الفكرة الناجحة والتي تشمل تلبية حاجة معينة أو أن تحل مشكلة، وأهمية وجود فريق عمل قوي يضع استراتيجية واضحة للعمل، وأن تكون الفكرة قابلة للتحقق، كما تم تخصيص جلسة خاصة لأصحاب الشركات الريادية لاستعراض شركاتهم أمام عدد من المستثمرين ورجال الأعمال في البيئة الريادية بالمملكة. (بترا)





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق