تشييع جثمان عربيات في السلط

هلا أخبار- شيعت الفاعليات الشعبية والرسمية بمدينة السلط السبت بعد صلاة الظهر جثمان الدكتور عبد اللطيف عربيات رئيس مجلس النواب الأسبق والقيادي البارز في الحركة الإسلامية من مسجد الجامعة الأردنية إلى مقبرة ام خروبة.

وشارك في تشييع الجثمان رجالات دولة حاليون وسابقون ونواب وأعيان وقيادات الحركة الاسلامية وفاعليات رسمية وشعبية. وكان الدكتور عبد اللطيف عربيات توفي امس أثناء حضوره صلاة الجمعة في مسجد أم العلا بضاحية الرشيد.

ويعتبر عربيات من القيادات الوطنية والحركة الإسلامية في الأردن، وتسلم رئاسة مجلس النواب ثلاث دورات من عام 1990 إلى 1993، وكان عضو مجلس الأعيان من 1993 إلى 1997.

وتم منحه لقب معالي من الملك حسين طيب الله ثراه بالرغم من عدم استلامه أي منصب وزاري، وقاد جبهة العمل الإسلامي قبل أن يتفرغ لممارسة حياته الاجتماعية والدعوية، وكان أيضاً عضواً في اللجنة الملكية للميثاق الوطني التي شكلها الملك الحسين عام 1990، كما عينه جلالة الملك عبد الله الثاني عضوا في اللجنة الملكية للأجندة الوطنية عام 2005.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق