البغدادي: تفجيرات سريلانكا جاءت انتقاما لخسائر داعش في الباغوز

هلا أخبار- ظهر أبو بكر البغدادي، زعيم عصابة داعش الارهابية يوم الإثنين، في تسجيل مصور نشرته مؤسسة الفرقان التابعة للعصابة على تليغرام.

وجلس الرجل على الأرض في التسجيل مخاطبا أعضاء العصابة على مدى 18 دقيقة. وظهر بعض المساعدين يستمعون إليه ووجوهم مغطاة.

وذكر نص مكتوب في بداية التسجيل أنه مسجل في وقت سابق من أبريل نيسان. ولم يتسن التحقق من صحة التسجيل بشكل مستقل.

وأكد البغدادي في التسجيل أن معركة الباغوز في سوريا قد انتهت. وأضاف أن مقاتلي العصابة نفذوا 92 عملية في ثماني دول “ثأرا لإخوانهم في الشام”.

 وأشار إلى أن معركة العصابة اليوم هي معركة استنزاف ومطاولة للعدو. وقال إن العصابة سيثأر لقتلاه وأسراه.

كما قال إن تفجيرات عيد القيامة في سريلانكا جاءت انتقاما لخسائر العصابة في الباغوز السورية.

وكان البغدادي قد نشر تسجيلا صوتيا في شهر أغسطس الماضي، طالب فيه مساعديه بالصبر ومتابعة القتال.

وفي المقطع المنشور اليوم الاثنين ظهر البغدادي بلحية طويلة مرتديا جلبابا سوداء وسترة بنية. ولم يتسن التحقق من صحة التسجيل بشكل مستقل.

من غير المعروف حتى الآن مكان تواجد البغدادي، ولكن من المتوقع أن يكون في مكان ما بالصحراء على الحدود العراقية – السورية.

وظهر زعيم العصابة للعلن مرة واحدة في العام 2014، بمدينة العراق شمال الموصل.  (وكالات)

 





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق