البيت الأبيض: أمريكا تعمل على تصنيف الإخوان المسلمين تنظيما إرهابيا

هلا أخبار – قال البيت الأبيض يوم الثلاثاء إن إدارة الرئيس دونالد ترامب تعمل على تصنيف جماعة الإخوان المسلمين تنظيما إرهابيا أجنبيا، وهو ما قد يؤدي إلى فرض عقوبات على أقدم جماعة إسلامية في مصر.

وقالت سارة ساندرز المسؤولة الإعلامية بالبيت الأبيض في رسالة بالبريد الإلكتروني ”الرئيس تشاور مع فريقه للأمن القومي وزعماء بالمنطقة يشاركونه القلق، وهذا التصنيف يأخذ طريقه عبر الإجراءات الداخلية“.

وقال مسؤول أمريكي كبير في تأكيد لتقرير لصحيفة نيويورك تايمز يوم الثلاثاء إن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي طلب التصنيف من ترامب خلال اجتماع خاص أثناء زيارة لواشنطن يوم التاسع من أبريل نيسان.

وقال المسؤول الكبير إن مستشار الأمن القومي في البيت الأبيض جون بولتون ووزير الخارجية مايك بومبيو يؤيدان التصنيف إلا أن مسؤولين بوزارة الدفاع (البنتاجون) ومواقع أخرى يعارضونه ويسعون لإجراء محدود بشكل أكبر.

وصعدت جماعة الإخوان المسلمين إلى السلطة عام 2012 في أول انتخابات حرة تجريها مصر في العصر الحديث، وذلك بعد عام من الإطاحة بالرئيس الأسبق حسني مبارك في انتفاضة شعبية، لكن الحركة محظورة الآن وسُجن آلاف من أنصارها ومعظم قياداتها.

وألقت الحكومة المصرية باللوم على الإخوان المسلمين في تفجير انتحاري عام 2013 على مركز للشرطة أودى بحياة 16 شخصاً، وأدانت الجماعة الهجوم وتنفي اللجوء للعنف.

وتصنيف الجماعة تنظيما إرهابيا قد يعقد علاقة واشنطن مع تركيا حليف الولايات المتحدة في حلف شمال الأطلسي. وللجماعة علاقات وثيقة بحزب العدالة والتنمية الحاكم الذي ينتمي له الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وفر كثير من أعضاء الجماعة إلى تركيا بعد حظر أنشطتها في مصر.

وتركيا مهددة بالتعرض لعقوبات أمريكية إذا واصلت مساعيها لشراء منظومة الصواريخ الدفاعية الروسية إس-400 التي لا تتماشى مع أنظمة حلف الأطلسي.

وتقول تركيا أيضا إن صفقة منظومة إس-400 قد تهدد أمن طائرات إف-35 المقاتلة التي تنتجها شركة لوكهيد مارتن.

وناقشت الإدارة الأمريكية مسألة تصنيف الإخوان المسلمين تنظيما إرهابيا بعد وقت قصير من تولي ترامب السلطة في يناير كانون الثاني عام 2017.(رويترز)





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق